هبوط اضطراري لـ”بوينغ” ‏والخطأ قاتل

أصيب 6 أشخاص جراء هبوط اضطراري لطائرة “بوينغ” كانت تقل 126 شخصاً في مطار جورجتاون عاصمة غوايانا، في ثاني حادث لطائرات الشركة الأميركية العملاقة بسبب أخطاء في نظامها، خلال أيام.

وقال وزير النقل في الدولة الصغيرة الواقعة في أميركا الجنوبية ديفيد باترسون، إن الطائرة التابعة لشركة “فلاي جامايكا” كانت في طريقها إلى تورونتو عندما واجهت مشكلة في النظام الهيدروليكي، بعد وقت قصير على إقلاعها.

وأضاف الوزير أن هذه المشكلة دفعت قائد الطائرة إلى إعادتها للمطار، حيث انزلقت خارج المدرج لدى هبوطها بشكل الاضطراري.

وأوضح أن الإصابات ليست خطيرة، مشيرًا إلى أن الجرحى نقلوا إلى مستشفى مجاور للمطار، في البلد الواقع على الحدود الشرقية لفنزويلا.

وأكد: “الجميع بحالة مستقرة ويتلقون العناية. ليست هناك تقارير عن كسور في العظام”.

وكان قد أفاد قائد الطائرة بعد إقلاعها عند الساعة 2:10 صباحاً عن مشكلة في النظام الهيدروليكي بعد 10 دقائق على الرحلة.

اذ هرعت قوات من الجيش والشرطة إلى مكان الحادث وفرضت طوقًا أمنيًا، فيما بدأ المحققون عملهم، كما تم إبلاغ المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل.

وأعلنت شركة الطيران: “يمكننا تأكيد أن الرحلة (أو-جي 356) التابعة لشركة فلاي جاميكا المتجهة إلى تورونتو عادت إلى جورجتاون، بسبب مشكلة تقنية وتعرضت لحادث وقت الهبوط. كما نعتقد أن جميع الركاب الـ118 وأفراد الطاقم الثمانية بخير. نقوم بتوفير المساعدة المحلية وسنعلن عن المزيد من المعلومات لدى توفرها”.

واعترفت “بوينغ” بعد الكارثة بوقوع خطأ قاتل، وحذرت شركات الطيران من قراءات خاطئة في برامج التحكم في الطيران الذي يقيس زاوية الطائرة، ونبهت الطيارين إلى الإجراء الذي عليهم أن يتبعوه في هذه الحالات.

واعتبر الأمر أول إشارة صريحة إلى حدوث خطأ في نظام الطائرة ربما يكون قد تسبب في كارثة الطائرة الإندونيسية.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل