سارقا سيارة من غادير في قبضة “المعلومات”

تمكنت شعبة المعلومات بسرعة قياسية من كشف هوية سارقَي سيارة من محلة غادير في كسروان وتوقيفهما، بعدما نقلا السيارة الى البقاع لقاء مبلغ مالي.

وكان أحد المواطنين قد ادعى بتاريخ 29/10/2018 ضد مجهول بجرم سرقة سيارته فجراً، وهي من نوع هيونداي طراز توكسون صنع 2012 لون أسوَد، من محلّة غادير – جسر الـ”أبوتر” (APOTRE)

على أثر ذلك، وفي إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي جرائم سرقة السيارات ومكافحتها على جميع الأراضي اللبنانية، باشرت إجراءاتها الميدانية لكشف هوية الفاعلين، فتمكنت بسرعة قياسية من تحديد هوية منفذي عملية السرقة، وهما:

ف. ط. (مواليد العام 1990، لبناني) من أصحاب السوابق بجرم تزوير.

م. ا. (مواليد عام 1985( سوري من أصحاب السوابق بجرائم سرقة وسلب وترويج عملة مزيّفة ومحاولة قتل.

فبتاريخ 5/11/2018، ونتيجةً لعمليات الرصد والمراقبة، تمكنت القوة الخاصة التابعة للشعبة من توقيف الأول في محلة اللبوة، وضبط السيارة المستخدمة في عملية السرقة. كما أوقف الثاني بالتاريخ ذاته في محلة حالات، وضُبط بحوزته حقيبة تحتوي على أدوات تُستخدم في عمليات سرقة السيارات، إضافةً إلى بطاقة هوية لبنانية باسم مغاير.

وبالتحقيق معهما، اعترف السوري بإقدامه بالإشتراك مع (ف.ط.) على سرقة الهيونداي من منطقة غادير ، ونقلها الى منطقة الهرمل وتسليمها الى أحد الأشخاص وهو الرأس المدبّر لعصابة في سرقة السيارات، وقبض منه لقاء ذلك مبلغا ماليا بالعملة السورية يوازي /500/ $ ، تقاسمه مع شريكه.

وبالاستماع الى إفادة: ف. ط. المذكور، اعترف بقيادة السيارة من منطقة غادير الى الهرمل، وأنكر علمه بأنها مسروقة، بالرغم من وجود أدلة وقرائن تثبِت ضلوعه في السرقة.

وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين وأحيلا إلى مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية، للتوسّع بالتحقيق معهما، بناءً على إشارة القضاء المختص. والعمل جارٍ لتوقيف باقي المتورطين.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية, قوى الأمن الداخلي

خبر عاجل