ماكرون: لخوض المعركة من أجل السلام

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد، قادة العالم الـ27 المجتمعين بباريس في مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى، إلى نبذ “الانطواء والعنف والهيمنة” وخوض المعركة من أجل السلام.

وقال ماكرون، في الكلمة التي ألقاها بمناسبة ذكرى توقيع الهدنة في 11 تشرين الثاني 1918: “دعونا نضم آمالنا بدل أن نضع مخاوفنا في مواجهة بعضها”.

وتجمع نحو 70 من زعماء العالم تحت سماء ملبدة بالغيوم عند قوس النصر في باريس الأحد لإحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وانضم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، والروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وعشرات الملوك والرؤساء ورؤساء الحكومات من أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط ومناطق أخرى للرئيس الفرنسي لإحياء لحظة توقف نيران البنادق في مختلف أرجاء أوروبا قبل مئة عام.

والمراسم التي تشهدها باريس هي محور فعاليات عالمية لتكريم نحو عشرة ملايين جندي قتلوا خلال الحرب التي دارت بين عامي 1914 و1918.

كما تأتي إحياء لذكرى لحظة دخول الهدنة التي جرى توقيعها شمال شرقي فرنسا حيز التنفيذ في الساعة الحادية عشرة صباحاً من الحادي عشر من الشهر الحادي عشر من عام 1918.

المصدر:
العربية

خبر عاجل