قتلى وصفّارات إنذار في غزة

قتلى جراء القصف الإسرائيلي في غزة

قتل عدد من عناصر كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، من بينهم قيادي، في اشتباك مع قوة إسرائيلية جنوبي قطاع غزة.

وذكرت بعض المواقع الإلكترونية الإسرائيلية، أن “جندياً إسرائيلياً قتل وأصيب آخر بجروح خطيرة خلال اشتباك مع كتائب القسام جنوبي القطاع”. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن “الجيش الإسرائيلي طلب من المستوطنين في غلاف غزة البقاء داخل منازلهم على خلفية حدث أمني يتعلق بالقطاع”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن “اشتباكات اندلعت خلال نشاط أمني داخل قطاع غزة، مشيراً إلى أن التفاصيل ستظهر لاحقاً”، ناففياً وجود مختطفين من صفوفه خلال العملية الأمنية.

 

ووفقا لوكالة “معا”، أكدت مصادر طبية فلسطينية وصول 4 قتلى و6 إصابات من منطقة خزاعة جنوبي القطاع. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، إياد البزم، إن “الحدث الأمني شرق خانيونس أسفر عن قتلى وجرحى من الفلسطينيين”، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية والشرطة في القطاع أعلنوا الاستنفار لمتابعة الحادث.

وذكرت الوكالة الفلسطينية، أن الطيران الإسرائيلي استمر بالقصف شرق منطقة خراعة لفترة، وقام خلالها بإلقاء قنابل مضيئة.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية إغلاق شارع زكيم قرب القطاع أمام حركة السير بسبب حدث أمني، مضيفةً أنها ستنشر المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري في هذه الأثناء مشاورات أمنية حول الوضع في غزة، فيما يعقد وزير دفاعه أفيغدور ليبرمان وقادة الجيش والأمن اجتماعاً عاجلاً في مقر وزارة الجيش في تل أبيب لمتابعة تطورات الوضع في قطاع غزة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل