افتتاح استوديو ‏LTEC‏ في جامعة الروح القدس

افتتحت جامعة الروح القدس – الكسليك ‏LTEC studio‏ الذي أُنجز بتمويل مشترك من برنامج الاتحاد ‏الأوروبي ايراسموس بلاس ‏ERASMUS‏+‏‎ ‎في إطار مشروع ‏E-Taleb، وذلك بلقاء احتفالي حضره رئيس ‏جامعة الروح القدس- الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة، مدير مشاريع الاتحاد الاوروبي في لبنان ‏والأردن ‏‎ ‎السيد كليفيو كازالي، مدير مكتب ايراسموس بلاس ‏ERASMUS‏+‏‎ ‎في لبنان الدكتور عارف ‏الصوفي ، نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأب طلال هاشم، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ‏ومنسّق مشروع ‏E-Taleb‏ الدكتور جورج يحشوشي، نائب رئيس جامعة الروح القدس للتعلّم والتعليم ‏الدكتورة فاتن الحاج، نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة ريما مطر، بالإضافة إلى أعضاء مجلس ‏الجامعة وشركاء مشروع ‏E-Taleb ‎‏ وعدد من الأساتذة والطلاب.‏

الحاج

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والأوروبي، كانت كلمة لنائب رئيس جامعة الروح القدس للتعليم والتعلّم ‏الدكتورة فاتن الحاج التي أشارت إلى “أنّ هذا المركز يعتمد تقنية ‏Learning Glass‏ التي تُعتبر طريقة ‏جديدة لتسجيل المحاضرات. وعلى عكس الصفوف التقليدية، يستطيع الأستاذ المحاضر من خلال هذه ‏التقنية بأن يقف وجهاً لوجه مع الطلاب وهو يكتب على لوح زجاجي شفاف الأمر الذي يعزز تجربة بصرية ‏تفاعلية واتصال مباشر بالعين بين الطرفين. كما تسمح هذه التقنية بإضافة وسائط متعددة على الدروس ‏مثل الصور ومقاطع الفيديو في سبيل رفع مستوى الاستيعاب والفهم… ويستطيع الطلاب أن يقرؤوا ما ‏يكتبه الأستاذ بطريقة مستقيمة من خلال شاشة مسطحة موجودة داخل الغرفة. وفي الوقت عينه، يكون ‏الأستاذ يسجّل محاضرته مع حركاته وتعابير وجهه ويمكن عرض هذه المحاضرة مباشرة في أماكن أخرى ‏كما يمكن أرشفتها على الإنترنت لتبقى متاحة أمام الطلاب. ويأتي اختيار هذه التقنية المتطورة جنباً إلى ‏جنب مع التزامنا بتطوير مختلف أوجه حياة الطلاب الجامعية، وتحديداً تجربتهم التعليمية. وتهدف جهودنا ‏إلى تقوية ثقافة التعليم الفعّال والمتعاون والشامل والتفكير النقدي”.‏

الأب حبيقة

ثم ألقى رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة كلمة أشار فيها إلى أنّ “‏LTEC ‎Studio‏ هو الأول من نوعه في لبنان واليوم يضاعف تفرُّدَه بتقنية‎ ‎اللوح الزجاجي للتعلّم ‏Learning ‎Glass، مشكلاً بذلك مقاربة مبتكرة لطرائق تلقي المحاضرات. وقد تم إثبات مساهمة هذه الطريقة في دعم ‏الصفوف التقليدية والدروس الهجينية والإلكترونية. ومما لا شك فيه، أنّ افتتاح هذا المركز سيساهم في ‏التوجّهات الاستراتيجية للجامعة الرامية إلى تعزيز التعليم عن بعد وخلق مقاربات تعليمية متطورة ورقمية من ‏شأنها أن تعزز مقاربة تعليمية فعّالة وتساعد المتعلمين الجدد على تحسين أدائهم. وبعد كل ذلك، يبقى هدفنا ‏الأساسي هو تعزيز طاقة الكليات بغية تحسين المناهج وتطوير خبرة المتعلمين على حد سواء”.‏

وتابع الأب حبيقة: “وبالعودة إلى العام 2015، كانت جامعتنا أول من أطلق مركزاً خاصاً بالتميّز في التعليم ‏والتعلُّم في لبنان. وأفتخر بأن تكون جامعة الروح القدس تؤدي دوراً ريادياً في تحسين التعليم والتعلّم في ‏قطاع التعليم العالي في لبنان ونشر أحدث التقنيات التعليمية وأكثرها فعالية. وقد حققنا إنجازات عديدة في ‏إطار برنامج ‏E-Taleb‏ الذي أحدث تأثيراً قوياً في قطاع التعليم العالي اللبناني، ونذكر منها: إطار ‏المعايير المهنية للتميز في التعليم والتعلم في الجامعات اللبنانية، والشهادة الوطنية في التعليم والتعلّم التي ‏سيبدأ العمل بها في العام 2019. وبالإضافة إلى برنامج ‏E-Taleb، تقود الجامعة برنامجين وطنيين ‏تابعين لبرنامج ايراسموس+ يهدفان إلى تعزيز جودة التعليم العالي، وهما ‏StEER-Leb‏ أي تعزيز قدرة ‏الطلاب والتزامهم وتمثيلهم في الجامعات اللبنانية وLEBPASS‏ وهو ملحق للشهادة اللبنانية”.‏

وختم بالقول: “استطعنا أن نحقق جميع هذه المبادرات والإنجازات الكبيرة بفضل اللجنة الأوروبية، ودعم ‏المكتب الوطني لايراسموس بلاس وتمويله، وشركائنا في برنامج ‏E-Taleb‏ الذين رفدونا بأفضل ‏الممارسات والخبرات في هذا المشروع. نعم، نجحنا معاً في وضع التميّز في التعليم والتعلّم على الأجندة ‏الوطنية لنظام التعليم العالي اللبناني”.‏

الصوفي

وبدوره، أثنى مدير مكتب ايراسموس بلاس ‏ERASMUS‏+‏‎ ‎في لبنان الدكتور عارف الصوفي على عمل ‏جامعة الروح القدس في هذا المشروع فقد انتقلت من كونها شريك فاعل إلى شريك قيادي. كما أهنئ ‏الجامعة على هذا الإنجاز المتمثل بافتتاح مركز هو الأول من نوعه في جامعة لبنانية، ونحن بصدد افتتاح ‏‏8 مراكز في جامعات أخرى. ويتميّز هذا المركز بكونه إحدى عناصر استدامة مشروع ايراسموس بلاس، ‏أي أنه سيكمل عمله حتى بعد انتهاء المشروع. على أمل أن نلتمس دخول المركز حيز التنفيذ وأن يصار ‏إلى استخدامه من قبل الأساتذة والإداريين والطلاب. ونتطلع إلى إقامة تعاون وثيق بين مختلف المراكز في ‏الجامعات. وختاماً، أوّد أن أعلن عن أنّ مشروع ‏E-Taleb‏ قد تم اختياره من بين 8 مشاريع ليشارك خلال ‏الشهر المقبل في مؤتمر ‏‎ Higher Education Reform Experts ‎السنوي‎ 2018 ‎‏ في روما‎.‎

كازالي

ثم كانت كلمة مدير مشاريع الاتحاد الاوروبي في لبنان والأردن ‏‎ ‎السيد كليفيو كازالي الذي أكّد على “نجاح ‏مشروع ‏E-Taleb، وقد ظهر ذلك منذ مراحله الأولية، لاسيما لجهة التزام الشركاء والجودة العالية. ونحن ‏اليوم نكمل ما بدأنا به من حوالى سنتين، هو مشروع ممتاز يقوم على التنسيق والتعاون من مختلف الشركاء ‏بغية الوصول إلى الأهداف المرجوة. ونأمل أن تحمل هذه الخطوة، إضافة إلى المستوى المؤسساتي إفادةً ‏على المستوى الوطني لأننا نتطلع إلى القيام بإصلاحات وطنية لجهة التحديث في القطاع التعليمي. وأدعو ‏الطلاب إلى الاستفادة من هذا المركز ومن التقنيات المتطورة المتوفرة”.‏

وختم اللقاء بتقديم دروع تقديرية من الأب حبيقة إلى كل من الصوفي وكازالي تقديراً لدعمهما الدائم للجامعة، ‏وجرى قطع قالب حلوى للمناسبة.‏

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل