الرياشي: سنحول العوائق إلى حائط دعم

الرياشي: سنحول العوائق إلى حائط دعم

افتتحت مؤسسة مي شدياق بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ايبرت مؤتمر “تواصل الأدمغة الحرة”، Free Connected Minds، في نسخته السابعة، عند العاشرة من قبل ظهر اليوم في فندق “فينيسيا”، في حضور النائب سامي فتفت ممثلا الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، السيدة لمى سلام ممثلة الرئيس تمام سلام، وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي الذي ناب عن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني، الوزراء في حكومة تصريف الأعمال مروان حماده، افيديس غيدينيان، جان اوغاسبيان وبيار بو عاصي ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، السفير بلال قبلان ممثلاً الوزير في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، فريدا الريس ممثلة الوزير في حكومة تصريف الأعمال ميشال فرعون، ريا تويني ممثلة الوزير في حكومة تصريف الأعمال نقولا تويني، رالف اسبر ممثلاً النائب سامي الجميّل، النواب علي عسيران وماجد ادي ابي اللمع وانيس نصار وجان طالوزيان، الوزراء السابقين احمد فتفت وجو سركيس ووليد الداعوق، النائب السابق رياض رحال، العميد جوزيف توميه ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وعدد من الشخصيات السياسية والإجتماعية.

 

وألقى وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال كلمة قال فيها: “في هذا اللقاء يشرفني ان انوب عن زميلي غسان حاصباني في هذه المناسبة. سألوا مرة “اخوت شاناي”: لماذا كل الناس تهاجر وانت لا تريد الهجرة؟ قال لهم: هذا الكلام غير صحيح، انا اريد ان اهاجر ولكنني حاولت ان اضع بلدي في الحقيبة فلم تسعه. لبنان أكبر منا كلنا وهو يسعنا كلنا ولكن لا يساع احد على حساب الآخر. نحن اليوم مع مي شدياق نتعرف اكثر فأكثر على شيء اهم من الأمل، نتعرف على الرجاء، فالأمل يمكن ان يذهب مثله مثل التفاؤل والتشاؤم ولكن الرجاء اكبر، ففي كل الحزن والسواد والعتمة نرى دائما الضوء ونتأمل بالمستقبل”.

واعتبر ان “تواصل الأدمغة الحرة هو تعبير قوي وعميق ولطيف يعبر عن حرية داخلية لا يمكن لأحد سلبها منا، وعلى قدرة على التواصل لا يمكن لأحد ان يأخذها منا وعلى حضور ادمغة للأسف يهاجر الكثير منها ولكنها لا تزال متعلقة وتتواصل بوطنها الأم”. وقال: “ليس لدينا الا عمل نقوم به لتحقيق رسالة هذا الوطن وهي ان نبني الجسور والأهم من بناء الجسور ان نحول كل حاجز في طريقنا الى حائط دعم نضع الجسر عليه ونمر ولن نترك أي عائق الا ونحوله الى حائط دعم لجسرنا لنقطع عليه كلنا نحو الحرية والتواصل ولإنتاجية لبنانية لأفضل الأدمغة اللبنانية”.

وأضاف: “هناك عالم ياباني يقول: “من الآن ولغاية عشرين سنة سيسيطر الروبوت على كل العمليات المكانيكية والصناعية في العالم، فمن يعتقد ان زمن الثقافة والفكر والأدب والشعر والمسرح والفن والفلسفة زال عليه ان يعرف ان هذا الزمن سيعود وسيكون فيه الإنسان الأساسي لأن الدور الثاني فيه سيأخذه الروبوت. فتحية لكم ولهذا المؤتمر”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل