قاطيشه: نحن حراس المال العام والبيئة

برعاية عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشه وحضوره، أطلق مركز “القوات اللبنانية” في بيت ملّات حملة “الفرز من المصدر”، ‏لتكون أوّل بلدة في منطقة الجومة والثانية في عكّار التي تبدأ بفرز النفايات من المنازل‎. ‎

وحضر اليوم البيئي إضافة إلى النائب قاطيشه ، رئيس مركز القوات اللبنانية في ‏بيت ملات سالم الخوري ممثلاً منسّق القوات اللبنانية في عكّار جان الشدياق، وملحم الخوري ممثلاً رئيس ‏بلدية بيت ملّات ألبير الحاج، ومخاتير بلدات الجومة وحشد من فاعليات المنطقة‎. ‎

وفي كلمة له أكّد النائب قاطيشه على أهمية مشروع الفرز من الصدر في بيت ملاّت ، وانعكاس هذه ‏الخطوة على صحة المواطن ونظافة البيئة‎. ‎

وقال: “ستسهر على تنفيذ هذا المشروع بلدية بيت ملّات ورفاق لنا في القوات اللبنانية وبدعم كل ‏أهل البلدة والجوار. فالجميع مؤمن أن جمال بلدتهم وصحّة أبنائها ينطلقان من هذا المشروع البيئي الذي ‏سيكون له امتداداته الإيجابية على المنطقة ككل. فالهواء النظيف لا تقيّده الحدود الجغرافية وصحّة المواطن ‏في بيت ملات هي صحة للدولة، كما ان خفض فاتورة الدواء هي صحّة للمواطن أينما وجد في كل لبنان‎”. ‎

ولفت إلى الأسئلة التي قد تراود المواطنين قائلاً: “يسأل البعض لماذا بيت ملّات وليس الدولة، ‏والجواب تعرفونه جميعاً، لأن الدولة تمرّ بمرحلة عصيبة من تاريخ لبنان، وليس سراً القول أن الدّولة في ‏لبنان مفكّكة وشبه منهارة، وبانتظار أن تستعيد عافيتها ودورها نحن في “القوات اللبنانية” نعمل ونجهد على ‏إعادة الروح لهذه الدولة‎.”.

وشدّد قاطيشه على أن “القوات اللبنانية” تعمل على تشجيع المبادرات اللامركزية والفردية، لتعبئة فراغ غياب ‏الدولة في كل المجالات خاصة البيئية منها‎. ‎

ورأى أن ما تفعله بلدية بيت ملاّت وقواتها اللبنانية لتخفيف الأضرار عن المواطنين دفع بحزبنا الى تبني هذا ‏المشروع ورعايته وتشجيع كل البلدات والبلديات‎.‎

ونوّه بالمؤتمر البيئي الذي رعاه بحضور مسؤولين من وزارة الزراعة والإتحادات والتعاونيات ‏الزراعية ومركز التنمية والديمقراطية والحوكمة‎ CDDG ‎لتعزيز القطاع الزراعي في عكار. وقال: “منذ ‏أسبوع عقدنا مؤتمراً في عكّار لتعزيز القطاع الزراعي في هذه المحافظة وخرجت ورش العمل بتوصيات ‏سلّمناها إلى معالي وزير الزراعة غازي زعيتر الذي أبدى حماساً  ودعمه. وكلَّفت مدير مكتبي الرفيق جان ‏حنا، متابعة هذه التوصيات مع وزارة الزراعة‎.”‎

وختاماً، هنّأ قاطيشه بلدية بيت ملات على بداية الفرز، وهنّأ “القوات اللبنانية” الحزب الطليعي في العمل ‏على استعادة سيادة الدولة ومحاربة الفساد قائلاً: “أخيرا نحن هنا وسنبقى هنا ونعدكم أن “القوات اللبنانية” ‏ستبقى إلى جانبكم في عكار وغيرها حتى تحقيق حلم اللّبنانيين الأكبر في الدولة القادرة والعادلة والسيّدة ‏والوحيدة على أراضيها. نحن حراس المال العام، حراس العدالة والمساواة، نحن حراس الدولة وحق ‏المواطن… ساندونا، كونوا إلى جانبنا، تسلّحوا معنا بالعمل والإيمان لنحقق معاً حلم الدولة. ونعدكم أننا لن ‏نتعب ولن نتراجع ولن ننعس. لأن في قاموسنا “ما بينعسوا الحراس‎”.

وكانت كلمة لرئيس مركز القوات اللبنانية في بيت ملات سالم الخوري شرح فيها أسس المبادرة التي أطلقها ‏المركز بالتعاون مع البلدية. وأكّد أن بيت ملّات الخضراء والنظيفة لن تكون صورة تعلٌّق على الحائط، بل ‏ستكون واقعاً مع فرز النفايات من المصدر. وقال: “سينعم أهلنا بالهواء النظيف وستستريح بلدتنا من نفايتها ‏ولن نرى مشاهد النفايات تأكل شوارعها‎.” ‎

‎ ‎كما تم توزيع مستوعبات للنفايات على شكل سلال لتسهيل عملية فرز ما هو قابل للتدوير من عدمه‎.‎

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل