إيران تضج بالتظاهرات المعارضة

خرج مئات العمال في مدينة الأحواز بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران، الثلاثاء، في تظاهرات حاشدة احتجاجا على الفساد وقمع النظام، والمطالبة بمستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر عدة.

وقال ناشطون “إن شوارع الأحواز شهدت تظاهرات واحتجاجات واسعة لعمال وموظفي المدينة ذات الأغلبية العربية، حيث احتشدوا أمام البنك الوطني الإيراني مؤكدين أنه مركز الفساد”.

وهتف المحتجون: “نقاوم وننتصر ونأخذ حقوقنا، في إشارة إلى عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم التي وصلت في بعض المصانع لعدة شهور، حسب الناشطين الذي نشروا أيضا لقطات مصورة للتظاهرات”.

وكشف المركز الأحوازي للإعلام والدراسات أن المئات من مختلف الفئات والشرائح المجتمعية انضمت إلى التظاهرات العمالية تنديدا بتدهور الأوضاع المعيشية.

وكانت مدينة شوش بمحافظة خوزستان شهدت، الاثنين، تظاهرات مماثلة، في أحدق موجة من الاحتجاجات العمالية على تردي الأوضاع الاقتصادية، التي تفاقمت بعد العقوبات الأميركية الأخيرة.

فمنذ أكثر من أسبوعين، بدأ عمال مصنع سكر القصب “هافت تابه” إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على تأخر رواتبهم وفساد مدرائهم، حسبما ذكرت مصادر إعلامية.

واستمر إضراب العمال غير آبهين بالممارسات القمعية، وتجمعوا أمام مقر الإدارة المحلية هاتفين: “لم يعد السجن والتهديد يؤثر، لا تخافوا نحن كلنا معا”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل