تظاهرات الأحواز مستمرّة وإيران تحذّر

تواصلت التظاهرات العمالية في الأحواز للأسبوع الثالث على التوالي وسط انتشار كثيف لقوات الأمن الإيرانية، وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح ناشطي العمال المعتقلين منذ أسبوع بسبب تنظيمهم للتظاهرات التي تطالب بدفع الرواتب المتأخرة لمدة أربعة أشهر، وسط ازدياد تذمر السكان من ارتفاع الأسعار.

ودفع استمرار التظاهرات رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، إلى “تحذير العمال من محاولة التسبب بفوضى في البلاد”، داعياً في الوقت نفسه الحكومة إلى حل مشاكلهم. واعتبر لاريجاني أن “العدو يحاول استغلال بعض المطالب، ويجب على العمال ألا يسمحوا بأن تصبح مطالبهم ذريعة أو أداة لبث الفوضى في البلاد”، لافتاً إلى ان “مستوى معيشة الموظفين والعمال يتعرض لضغوط كبيرة بسبب التضخم”.

وتجدر الإشارة إلى ان إقليم الأحواز أصبح خلال الأسابيع الأخيرة مركزا لثقل الحراك العمالي في إيران، نظراً لأهميته الاقتصادية، حيث يؤمن أكثر من 80% من ثروات وموارد وإيرادات البلاد النفطية وغير النفطية.

المصدر:
قناة المستقبل

خبر عاجل