“حقوق الإنسان” على طاولة “قوى الأمن”

 

نظّمت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بحضور المدير العام اللواء عماد عثمان، وسفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن، اليوم الأربعاء، في معهد قوى الأمن – عرمون، وبالتعاون مع الإتحاد الأوروبي، مؤتمراً بعنوان “إنجازات قوى الأمن الداخلي في مجال حقوق الإنسان”.

حضر المؤتمر سفير اسبانيا خوسيه ماريا فيرّيه، ومُمثّلون عن قيادة الجيش والمؤسسات الأمنية والدفاع المدني والصليب الأحمر، إضافةً إلى ممثلين عن وزارات: العدل، الشؤون الاجتماعية، وزارة الدولة لحقوق الإنسان، وزارة الدولة لشؤون المرأة، ووزارة الدولة لشؤون النازحين، كما حضر ممثلون عن السفارات الأميركية والأوروبية، وممثلون عن الجمعيات الأهلية والهيئات الوطنية ومنظّمات المجتمع المدني والدولي، وعن إدارات الجامعات، وعدد كبير من ضباط قوى الأمن الداخلي.

ولفتت سفيرة الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن في كلمتها إلى أن الاتحاد الأوروبي اختار دعم البرنامج الذي نُظم المؤتمر تحت مظلته من أجل “المساهمة في مجتمع سالم وآمن لا يكتفي بمجرد الثقة بقواه الأمنية، بل يوليها ثقته الكاملة”، وحتى يدعم البرنامج تحول قوى الأمن الداخلي “من قوة شرطية إلى خدمة شرطية”.

ويقدم البرنامج الممول من الاتحاد الأوروبي مساعدة فنية لقوى الأمن الداخلي ويدعم الأجهزة الشرطية اللبنانية في تقديم خدمات شرطية أكثر فاعلية وأكثر قابلية للمساءلة.

وأشاد نائب الممثل الإقليمي لمكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان (OHCHR)  السيّد مازن شكورة، بجهود قوى الأمن الداخلي المبذولة في سبيل تطوير مفهوم احترام مبادئ حقوق الإنسان، مثمناً التعاون القائم بين وقوى الأمن وسائر الهيئات الدولية والمحلية في سبيل تطوير هذا المفهوم.

وصرح المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان‏:” إن موضوع حقوق الإنسان أصبح شغلنا الشاغل وعملنا اليومي لا بل أصبح ركناً أساسياً في آدائنا حيث جعلنا من حقوق الإنسان مادةً تُدرَّسُ في هذا المعهد لكل متخرج مع التشديد على تطبيقها في الحياة الوظيفية”.

وأشار إلى أنّ منظومة حقوق الانسان في قوى الأمن الداخلي تقوم على أربعة مكونات وهي:

1-                 قسم حقوق الإنسان: الذي أُنشئ سنة 2008 و ترتكز مهامه حول التعريف داخل قطعات قوى الأمن الداخلي بهذه الحقوق وحمايتها من الإنتهاك, و تعليمها و نشر كل ما يتعلق بها وتعميق الوعي لدى العناصر أثناء ممارسة وظائفهم .

2-      مدونة قواعد سلوك عناصر قوى الأمن الداخلي الوظيفية: التي تهدف الى تحديد واجبات العناصر والمعايير القانونية والأخلاقية التي عليهم الإلتزام بها أثناء أدائهم واجباتهم,وضمان احترام حقوق الإنسان وحماية الحريات العامة وفقاً للدستور اللبناني والمعايير الدولية وذلك من أجل ترسيخ الثقة بمؤسسة قوى الأمن الداخلي.

3-      لجنة مناهضة التعذيب: وتهدف الى مراقبة وزيارة أماكن التوقيف والتحقيق والإحتجاز للوقوف على حالة نزلاء السجون والنظارات والتحقّق من عدم تعرّضهم للتعذيب أو سوء المعاملة في جميع مراكز قوى الأمن الدخلي.

4-      الخطة الإستراتيجية الخمسية: التي تم إقرارها مؤخراً والتي تضمنّت رؤية المؤسسة وقيمتها والأهداف الإستراتيجية ومن بينها الهدف الإستراتيجي الأساس وهو حماية حقوق الإنسان وتفعيل المحاسبة.إضافة إلى ذلك، سعينا ونسعى مع شركائنا إلى نشر ثقافة الشرطة المجتمعية عبر تحقيق فصائل نموذجية تهدف إلى تأمين الخدمة الشرطية اللازمة للمواطنين والمقيمين بشكل حضاري يعتمد على مقاربة حقوق الانسان وتطوير الأداء المهني للعناصر والانتقال من مفهوم (القوة الشُرطية)إلى مفهوم (الخدمة الشرطية) .

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل