أنفاق حزب الله تفرض اجتماعًا ثلاثيًا

يُعقد الأربعاء اجتماع للجنة الثلاثية في الناقورة جنوب لبنان يضم ضباطاً من الجيش الإسرائيلي وضباطاً من الجيش اللبناني وقائد اليونيفيل للبحث في التصعيد الأخير المتصل بأنفاق حزب الله والحملة الإسرائيلية لتدميرها.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن “أنفاق حزب الله الهجومية كانت تهدف لإدخال إرهابيين إلى أراضينا”.

وذكر نتنياهو: “اتخذنا قراراً بالتحرك قبل أسابيع وبدأنا التنفيذ هذا الصباح”، مؤكداً أن العملية ستستمر إذا ما كان ذلك ضرورياً.

ونشر الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، ما ادعى انه مقطع فيديو يظهر عنصرين من حزب الله داخل النفق الذي أعلنت إسرائيل عن اكتشافه، في وقت سابق، قبالة كفركلا في محيط المطلة، حيث تم إطلاق النار على عناصر حزب الله عبر رجل آلي تابع للجيش الاسرائيلي.

وعلق نتنياهو على الفيديو، في تغريدة عبر “تويتر”، قائلاً: “ما شاهدتموه قبل قليل كان توثيقاً من هذا الصباح. تشاهدون فيه عناصر من حزب الله تم تصويرهم داخل النفق الإرهابي الذي حُفر باتجاه أراضينا. هذا النفق لن يحقق غايته وهذا سيكون مصير سائر الأنفاق الإرهابية”.

واعلن الجيش الاسرائيلي أنه كشف “أنفاقاً هجومية” على الحدود مع لبنان قام حزب الله بحفرها، معتبراً ذلك خرقاً للقرار 1701، ومحملاً الحكومة اللبنانية المسؤولية.

وأوضح في بيان، الثلاثاء، أنه أطلق ليل الاثنين عملية “درع الشمال” لكشف وهدم تلك الأنفاق التي قام حزب الله بحفرها نحو الداخل الإسرائيلي”، لافتاً إلى أن “حزب الله يقف خلف حفر الأنفاق بدعم وتمويل إيراني لبسط نشاطاته ضد إسرائيل”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل