الشرعية والحوثيون يوقعان على تبادل الأسرى

انطلقت الجلسة الافتتاحية للمحادثات اليمنية في السويد، الخميس، بحضور وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين، والمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، بالإضافة إلى وزير خارجية السويد، مارغو إليزابيث والستروم.

وقالت الوزيرة في كلمة مقتضبة ألقتها في البداية، إن كل الأنظار تتجه اليوم إلى هنا، متمنية للأطراف اليمنية تحقيق التقدم الضروري المطلوب.

من جهته، استهل غريفثس كلمته شاكراً السعودية والكويت وسلطنة عمان على جهودها لتحقيق هذا اللقاء.

وقال: “اجتماع الأطراف اليمنية هنا أمر مهم جداً، لا سيما للشعب اليمني.” وأضاف: “يسرني اليوم أن أعلن عن توقيع اتفاق بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين، هذا أمر مهم جداً لآلاف العائلات الذين يأملون عودة أحبابهم”.

كما أعرب عن أمله بالتوصل خلال الأيام القادمة إلى اتفاق لتخفيف معاناة اليمنيين. وأضاف قائلاً: “كل المشاكل لن تحل إلا بالإصغاء لكافة الأصوات اليمنية”، مشيرًا إلى أن المحادثات ستتطرق إلى خفض العنف وإيصال المساعدات الإنسانية.

وختم قائلاً: “لا شك أن مستقبل اليمن بين أيدي الحاضرين هنا، مؤسسات الدولة في خطر، فدعونا نعمل بكل النوايا الحسنة”.

يذكر أنه بعيد انتهاء كلمة المبعوث الأممي خرج الوفدان إلى غرف منفصلة.

اقرأ ايضًا: جرحى حزب الله وإيران مقابل المفاوضات مع الحوثيين

المصدر:
العربية

خبر عاجل