أوبك تسعى لخفض الإنتاج

أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن منظمة أوبك والمنتجين لم يتوصلوا إلى اتفاق حول خفض الإنتاج حتى الآن، معبراً عن أمله في الاتفاق على شيء بنهاية يوم غد الجمعة. وأضاف الفالح أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بما في ذلك عدم إبرام اتفاق.

واعتبر أنه إذا لم يكن الجميع مستعدين لخفض الإنتاج الآن فسوف ننتظرهم، والخيارات تشمل خفضا من 500 ألف إلى 1.5 مليون برميل يومياً، وخفض الإنتاج مليون برميل يومياً سيكون كافيا لمجموعة أوبك+”.

وربطت أوبك خفضاً مزمعا لإنتاج النفط بمساهمة روسيا غير العضو فيها، وذلك في الوقت الذي تعقد فيه المنظمة اجتماعا في فيينا الهادف إلى دعم أسعار الخام المتقلبة. وقال خمسة مندوبين إن “المنظمة تنتظر الأنباء من روسيا حيث غادر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك فيينا أمس الأربعاء لعقد اجتماع محتمل مع الرئيس فلاديمير بوتين”. ولمحت السعودية، أكبر منتج في أوبك، إلى أنها تريد من المنظمة وحلفائها خفض الإنتاج بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا أو 1.3%، من الإنتاج العالمي.

وتراجعت أسعار النفط بمقدار الثلث تقريبا منذ تشرين الثاني إلى نحو 61 دولارا للبرميل، حيث رفعت السعودية والإمارات إنتاجهما منذ حزيران بعدما دعا ترمب لزيادة الإنتاج لتعويض تراجع الصادرات الإيرانية. وانخفضت صادرات إيران النفطية بشدة بعدما فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران في كانون الثاني. ومنحت واشنطن إعفاءات من العقوبات لبعض مشتري الخام الإيراني.

المصدر:
العربية

خبر عاجل