فرنسا تواجه لحظة خطيرة

 

أكد وزير المال الفرنسي جيرالد دارماتان، أن بلاده تمر بلحظة خطيرة في تاريخها نتيجة الاحتجاجات العارمة التي تشهدها البلاد في مختلف أرجائها.

قال وزير المال الفرنسي جيرالد دارماتان، اليوم الخميس، إن بلاده تواجه لحظة خطيرة بعد احتجاجات استمرت لأسابيع بقيادة ما بات يعرف بـ”السترات الصفراء” وخلفت مئات المصابين.

وقال دارماتان لمحطة “فرانس إنتر” إن “إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة الفرنسية أربعة مليارات يورو ما يعادل 53ر4 مليارات دولار”، إلا أنه أشار إلى أن حكومة بلاده ستحافظ مع ذلك على أوضاعها المالية العام المقبل.

وحذر دارماتان بتصريحات لتلفزيون “فرانس إنتر” أن”إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة 4 مليارات يورو أي ما يعادل 4.53 مليارات دولار وعلى الرغم من ذلك إن هذا الأمر لن يؤثر على أداء الحكومة في العام المقبل”.

إقرأ ايضاً:

فرنسا تتأهب… 65 ألف عنصر لقمع متظاهري السبت

إغلاق برج “إيفيل”

 

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل