نيمار باقٍ في باريس سان جيرمان!

أحكم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي القبضة على نجمه الأول نيمار دا سيلفا، في خطوة ستمنعه بشكل كبير من الرحيل عن العاصمة الفرنسية باريس لأجل غير مُسمّى.

فالإعلان الأخير الذي تم الكشف عنه بين اللاعب البرازيلي (25 عامًا) وبنك قطر الوطني، سيقوّي من مسألة بقائه مع باريس سان جيرمان، حيث غدا نيمار بشكل رسمي سفيرا عالميا للبنك الأشهر في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتم الإعلان عن توقيع الاتفاقية بحضور نيمار ووالده، والمدير العام لمجموعة بنك قطر الوطني يوسف درويش، في فرع البنك بالعاصمة الفرنسية باريس صباح أمس الإثنين.

وستتضمن الاتفاقية بين الطرفين (شركة نيمار جونيور للرياضة والتسويق) المملوكة للاعب، وبنك قطر الوطني، كفالة حقوق الصورة والأمور التسويقية للشركة لاستخدام نجم سان جيرمان كواجهة دعائية.. ويمتلك اللاعب نحو 210 مليون متابع عبر حساباته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما استغلته إدارة البنك من أجل ربط نيمار بالنادي، والترويج للبنك بالشكل الأمثل.

الخطوة اعتبرت بكل المقاييس إحكاما لقبضة النادي على اللاعب، حيث تؤول ملكية بنك قطر الوطني إلى هئية الاستثمار القطرية التي يندرج تحت مليكتها نادي باريس سان جيرمان.

كما يعتبر بنك قطر الوطني أحد الرعاة الرئيسيين للنادي الباريسي، فيما يبدو أن الرئيس ناصر الخليفي يهدف لإغراء اللاعب بعقود الرعاية من مؤسسات تابعة له لأقناعه بالعدول عن أي قرارات قد يتخذها للرحيل.

المصدر:
يوروسبورت

خبر عاجل