كيف تكون منتجاً في العمل؟

من المعروف عن مدير شركة تسلا موتورز وشركة سبيس إكس، إيلون ماسك، أن معدل إنتاجيته الشخصي عالٍ للغاية.

وفي سياسته للتغيير، وجَّه ماسك نصائح لموظفي الشركتين لزيادة إنتاجيتهم، يُنجز ماسك الكثير من الأمور، فالمدير صاحب الـ46 عامًا يقوم بثورةٍ في مجال رحلات الفضاء مع شركته سبيس إكس، كما أنه سيغير شكل العالم بسياراته الكهربائية في شركة تسلا، ويدفع بعلم الأعصاب للأمام بشركته نيورالينك بالإضافة لشركة بورنج.

وأعلن ماسك أن على موظفي شركة تسلا أن يستمروا بالعمل يوميًا طوال الأسبوع حتى ينتهوا من إنتاج السيارة الكهربائية من شركة تسلا موديل 3، وذلك في بريدٍ إلكتروني من ماسك يوضح فيه بعض التغييرات في عمل شركة تسلا.

وقد طلب ماسك منهم الكثير، لذلك ذيَّل بريده الإلكتروني بعدة نصائح خاصةٍ بزيادة الإنتاجية.

ومن خلال هذه النصائح يتضح أن ماسك ليس متحمسًا للاجتماعات أو التسلسل الوظيفي أو البيروقراطية، أو أي نظام يعيق الموظفين من التواصل المباشر، إنه يفضل تطبيق الفهم الشائع “Common sense” في المهمة التي بين يدي الموظف.

وهذه النصائح التي وجهها ماسك للموظفين في البريد الإلكتروني.

·         الاجتماعات الطويلة تضيع وقت الناس.

·         الاجتماعات الكثيرة والطويلة هي آفة الشركات الكبيرة، وتزداد سوءًا بمرور الوقت، تخلّوا عن تلك الاجتماعات الطويلة إلا إذا كنتم متأكدين أنها ستضيف قيمةً للعمل، وحتى في هذه الحالة عليها أن تكون قصيرة.

·         لا يجب أن تكون الاجتماعات منتظمةً إلا إذا حدث شيءٌ طارئٌ.

·         توقفوا أيضًا عن الاجتماعات التي تعقد في أوقاتٍ منتظمةٍ باستمرار، إلا إذا حدث شيءٌ طارئٌ، وبعد انتهاء حالة الطوارئ عليكم أن تقللوا من عدد تلك الاجتماعات كثيرًا.

·         إذا لم تكن بحاجة أن تكون في اجتماعٍ، غادر. غادر الاجتماع أو توقف عن المكالمة التي في يدك فورًا بمجرد أن تشعر أنها لا تضيف لك قيمةً جديدةً.

·         ليست وقاحةً أن تغادر اجتماعًا لا تشعر فيه بفائدتك، ولكن الوقاحة هي أن نضيع للناس وقتهم.

·         تجنبوا المصطلحات المحيرة، لا تستخدموا الاختصارات أو العبارات التي ليس لها معنى لأي موضوعٍ أو عملياتٍ أو برمجياتٍ في شركة تسلا.

·         في العموم، أي شيءٍ يحتاج إلى الشرح يحتاج إلى التواصل، نحن لا نحتاج أن يحفظ الناس المعجم لكي يعملوا في تسلا.

·         لا تدع التسلسل الوظيفي يجعل الأمور أقل كفاءةً.

·         يجب أن يمر التواصل بأقصر طريقٍ ممكنٍ لأداء أي مهمة، وليس خلال سلسلة لا تنتهي من الأوامر، أي مديرٍ سيجد نفسه يشدد على أهمية تسلسل الأوامر سيجد نفسه يعمل في مكان آخر.

·         إذا أردت التواصل مع شخصٍ ما فافعل ذلك مباشرةً.

·         تنبع معظم المشاكل من التواصل السيء، ولحل ذلك يجب أن نسمح بحرية تداول المعلومات بين كل المستويات، فإذا كان هناك شيءٌ يجب أن يُنجز مثلًا، ويتطلب ذلك تواصل فردٍ ما مع مديره، ثم يتواصل المدير مع مديرٍ آخر، ثم مع نائب الرئيس، ثم مع نائب رئيسٍ آخر، ثم مع الرئيس، ثم يبلغ الرئيس الشخص المسؤول عن إتمام العمل، ستحدث أشياء غبية للغاية في النهاية.

·         يجب أن تتاح الفرصة لتقليص هذه السلسلة الطويلة لإنجاز الأمور سريعًا.

·         لا تضيع الوقت باتباع القواعد السخيفة.

·         اتبع الفهم العام دومًا كمرشدٍ لك، فإذا كان اتباع قواعد الشركة يبدو سخيفًا في موقفٍ محددٍ، سيصبح الأمر يشبه كارتون ديلبرت Dilbert cartoon، وبالتالي يجب على القواعد أن تتغير.

المصدر:
i believe in science

خبر عاجل