بالفيديو: المرأة التي أطلقت “السترات الصفراء”

في نهاية أيار 2018، أطلقت امرأة تعمل بائعة أدوات تجميل في ضواحي باريس عريضة على “فيسبوك”، تضمنت دعوة للاحتجاج على ارتفاع أسعار المحروقات، شرحت أن ذلك يثقل كاهل الأشخاص ذوي الدخول المحدودة أو أصحاب المؤسسات الصغرى ويخنقهم، حست ما جاء في موقع مونت كارلو.

بدأت عريضة بريسيليا لودوسكي رويداً رويداً تلقى تفاعلاً على الشبكات الاجتماعية، ومع دخول شهر تشرين الأول كان عدد الموقعين على العريضة 400 مواطن، لكن فجأة في منتصف تشرين الأول وحتى بداية تشرين الثاني وصل العدد إلى أكثر من 800 ألف توقيع لتنطلق أوّل فعالية احتجاج يوم السبت 17 تشرين الثاني، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع تخطيط لعرقلة الطرق في فرنسا.

تقول بريسيليا لودوسكي الموظفة السابقة في أحد المصارف، إنها تلقت اتصالات من نواب باليمين المتطرف يحاولون التواصل معها، لكنها رفضت ذلك بشكل قاطع لتبقى حركة السترات الصفراء غير منظمة تأتي من القواعد الشعبية، وخارجة عن الهياكل المنظمة للنقابات العمالية والأحزاب السياسية.

وفي 15 تشرين الأول نشرت سيدة تدعى جاكلين، فيديو على فيسبوك تحتج فيه على ارتفاع الأسعار، حقق ملايين المشاهدات، وبعد 5 أيام أطلق سائق شاحنة يدعى إيريك درويت دعوة لقطع الطرق كتعبير عن رفض رفع أسعار الوقود، كما دعا الممثل الكوميدي الشهير، أنتوني جوبرت، فيديو على يوتيوب مقطعاً يدعو فيه للتظاهر. وفتحت حركة “السترات الصفراء” الباب لإظهار مشاعر الغضب لدى قطاعات اجتماعية أخرى.

وعمت المظاهرات التي نظمها أصحاب السترات الصفراء عموم فرنسا وانتقلت الاحتجاجات إلى بلجيكا وهولندا.

 

المصدر:
huffpostarabi

خبر عاجل