أمور عادية تتسبب بسجنك في هذه البلدان

عندما تخطط لقضاء إجازة، من الضروري معرفة المزيد عن القوانين المحلية في بعض البلدان، التي قد تكون قاسية حتى عندما يتم تطبيقها على السياح الأجانب. فمن الممكن أن ينتهي بك الأمر إلى السجن بسبب جمع الأصداف البحرية الصغيرة، أو بسبب “بصقة”، أو إطعام متشرد. وفي هذا الصدد نشر موقع “برايت سايد” تقريرا أشار فيه إلى بعض الأمور التي قد يعتقد البعض أنها طبيعية، ولكن هي في الحقيقة تُعتبر جناية في بعض البلدان، وهذه هي:

غرائب في تايلاند

يمكن أن تُسجن ببساطة في تايلاند فقط لأجل جمعك لبعض الأصداف البحرية، ومثال على ذلك قامت سائحتان روسيتان بشراء بعض الهدايا التذكارية، منها أصداف بحرية من السوق المحلية، وتم احتجازهما وواجهتا السجن الفعلي، لكنهما اختارتا دفع 2000 دولار لكل منهما بدلا من قضاء عام كامل في السجن، بسبب هذا التصرف البسيط في نظرهما.

ويُحظر أيضا تغذية الأسماك الملونة في تايلاند، فعلى سبيل المثال تم القبض على سائح عندما كان يحاول تغذية الأسماك الملونة لالتقاط صورة معها، وأفرج عنه لاحقا بفضل مساعدة الدبلوماسيين، لكنه اضطر إلى دفع غرامة على أية حال.

وأخيرا حاول حين تسافر لتايلاند ألا تحمل معك أوراق اللعب، حيث يحظر قانون محلي صدر عام 1935 امتلاك أكثر من 120 ورقة لعب، لذلك يمكن أن تُسجن إذا تم القبض عليك ومعك هذا العدد من أوراق اللعب، أو إذا كنت مشتبها بك بلعب القمار.

الشتائم في أستراليا

اعتاد البعض على إدخال الشتائم في أحاديثهم، فإذا كنت من هؤلاء، عليك الحذر في حال قررت السفر إلى أستراليا، لأنك يمكن أن تتعرض للسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر لو شتمت بشكل علني، وخاصة في ولايتي ” كوينزلاند وفيكتورورا”.

سرقة الواي فاي في سنغافورة

عليك توخي الحذر الشديد عند اختيار شبكة الواي فاي في سنغافورة، فإذا اتصلت بشبكة مفتوحة دون إبلاغ مالكها، وفقا للقوانين المحلية يمكن اعتبار هذا الإجراء بمنزلة هجوم للقراصنة، ويمكن أن تصل عقوبة هذا الجرم إلى 3 سنوات.

عدم حمل هوية وغيرها في اليابان

حينما تتوجه للسياحة في اليابان، احرص دائما على حمل هويتك الشخصية معك، لأنه إن تم إيقافك هناك ولم يكن معك إثبات شخصية، يتم سجنك لمدة تصل إلى 23 يوما. وأيضا لا تحمل معك أي نوع دواء قبل صعودك على الطائرة المتوجهة لليابان، حيث يُحظر العديد من الأدوية في بلاد الشمس المشرقة، بما في ذلك تلك التي يمكن أن تكون فقط لمعالجة الأنفلونزا.

منح الطعام للمشردين والبصق في الولايات المتحدة

يُعتبر السكان في مدينة فورت لودرديل الأميركية في ولاية فلوريدا في غاية الجدية حول القانون الذي يحظر إعطاء الطعام للمشردين في الأماكن العامة، فهذا القانون صارم جدا، لدرجة أنه تم القبض على قسيس يعمل في إحدى الكنائس المحلية وعمره 90 عاما، فقط لأنه طبخ ووفر الطعام للأشخاص المحتاجين، وتم سجنه لمدة شهرين.

ولا يستطيع أي شخص القيام بهذه الأعمال الخيرية إلا في أماكن خاصة وبعد الحصول على تصريح رسمي من السلطات المحلية. وهناك أيضا قانون آخر مثير للدهشة في ولاية فلوريدا، الذي من المحتمل أن يكسره الجميع مرة واحدة على الأقل في حياتهم، وهو منع البصق في الشارع، حيث تم حظر هذه العادة رسميا بكل مكان عام في بلدة لاكلاند الصغيرة منذ عام 1944.

لذلك حاول دائما قبل أن تتجهز للسفر كسائح لهذه البلدان أو غيرها، أن تتطلع على قوانينها حتى لا تُسجن بسبب تصرف بسيط أو أمر عادي.

المصدر:
عربي21

خبر عاجل