عوني مطيع في قبضة الأمن

أعلنت السلطات إلقاء القبض على رجل الأعمال المعروف عوني مطيع، صاحب مصنع الدخان (السجائر) المزور في 17 كانون الأول الحالي، إذ كان من أبرز المطلوبين للعدالة في الأردن.

وعوني مطيع هو رجل أعمال أردني معروف، نال العديد من المناصب الفخرية وتولى رئاسة العديد من المؤسسات مثل رئاسة مجلس الحكماء لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب.

هرب من البلاد قبل يوم واحد من عمليات المداهمة التي قامت بها السلطات على منازل المتهمين في قضية مصانع السجائر المزورة في البلاد، كما أنه تهرب من دفع ضرائب تجاوزت 250 مليون دولاراً.

نُصِّب رئيساً فخرياً لنادي “الجليل” الرياضي عام 2017. كما عُرف عنه قيامه ببعض المبادرات الخيرية وتقديم المساعدات للمحتاجين.

وسبب بروز اسمه في قضية مصنع السجائر المزورة صدمة بين الأردنيين.

أعلنت السلطات تفاصيل عن قضية غش عوني في صناعة السجائر إلى جانب تهربه من الضرائب.

وقالت وزيرة الإعلام جمانة غنيمات إن الجهات المختصة منعت 7 أشخاص من السفر خارج البلاد لاتهامهم في قضية تهريب وإنتاج السجائر بطرق غير قانونية، ويحمل جميعهم الجنسية الأردنية باستثناء شخص واحد يحمل الجنسية الهولندية.

وقامت دائرة الجمارك في الأردن بمداهمة أربعة مواقع داخل المنطقة الحرة في الزرقاء بحسب وزيرة الإعلام، وضبطت المواد الأولية التي كانوا يستخدمونها في صناعة السجائر المغشوشة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل