حرب عالمية ثالثة وكوارث مفجعة… تنبؤات “نوستراداموس”

أثارت تنبؤات الفرنسي ميشيل دي نوستريدام، المعروف باسم “نوستراداموس” ذهول العالم كله بعد توقعه أحداثاً مهمة عبر التاريخ جعلته أكثر منجم شهرةً في العالم منها صعود هيتلر وأحداث 11 أيلول في الولايات المتحدة.  فعلى الرغم من مرور 400 سنة على وفاته، لا يزال كتابه “النبوءات” الذي صدر في عام 1555، يلفت الأنظار مع اقتراب مطلع كل عام جديد، فماذا ينتظر العالم عام 2019 وفق نوستراداموس؟

– اندلاع الحرب العالمية الثالثة:

ذكر المنجم الفرنسي أن نزاعاً عالمياً سينشب وسيكون عام 2019 بداية حرب ستمتد إلى ما يقارب ثلاثة عقود.  ويعتقد بعض المحللين أن هذا التوقع يشير إلى حرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أو الولايات المتحدة وروسيا.

– اصطدام كويكبات بالأرض تهددّ البشرية:

أشار نوستراداموس إلى أنه بعد الموت ورعب الحرب العالمية الثالثة، قد تستعدّ البشرية لمواجهة تهديدات من خارج كوكب الأرض وقد تتزامن الكارثة الفضائية مع الحرب النووية والكوارث الطبيعية.

– التغير المناخي سيعيد رسم كوكبنا:

توقّع المنجم الشهير أن درجات الحرارة سوف تستمر بالارتفاع، والذوبان الجليدي والأعاصير ستستمر في اكتساح الكوكب طوال عام 2019.  وحذر نوستراداموس: “سنرى المياه ترتفع والأرض تسقط تحتها”. وستؤدي التأثيرات الوخيمة للتغيير المناخي إلى المزيد من الحروب والصراعات في الوقت الذي يتقاتل فيه البشر على الموارد الطبيعية.

وأضاف أن القادة السياسيين سيجتمعون لمكافحة تغير المناخ.

– الناس سيتحدثون إلى الحيوانات:

وفقاً لبعض المحللين، توقع نوستراداموس أن الحيوانات والبشر ستلتزم بطريقة لا تصدق في المستقبل.

وأحد الأمور المثيرة للاهتمام هو أن الناس سوف يقتربون أكثر من أي وقت مضى من الحيوانات وسيكونون قادرين على التحدث معها.  وزعم أن البشر سيكونون أقرب إلى الحيوانات من أقرانهم البشر. وقال ما يلي: “سوف تصبح الخنازير إخوة للإنسان”.

وبحسب نوستراداموس، من غير المحتمل أن يتحسن الوضع حتى عام 2046 على الأقل، كما سيتزايد الإرهاب والتطرف الديني في الشرق الأوسط. أما من جهة أخرى، إذا ثبتت صحة توقعاته، سيطور العلماء دواء سيسمح لبني البشر بالعيش لمدة 200 عام.

 

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل