موسكو نفت وفاة سيرغون في لبنان

نفت وزارة الدفاع الروسية تصريحات المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب، مايكل فلين، بشأن وفاة رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية الأسبق إيغور سيرغون في لبنان عام 2016. ووصفت وزارة الدفاع الشائعات الواردة بهذا الخصوص بأنها “هراء يحاكي نظرية المؤامرة”، متهمة وزارة العدل الأميركية بنشرها.

وجددت الوزارة تأكيدها أن سيرغون كان يتواجد في أوائل عام 2016 في الأراضي الروسية، حيث توفي في منتجع بضواحي موسكو في الثالث من كانون الثاني إثر إصابته بنوبة قلبية حادة. وجاء هذا البيان على خلفية نشر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI أجزاء من شهادات فلين، أثناء استجوابه عام 2017 ضمن إطار “التحقيق الروسي”، حيث قال إنه أجرى أوائل 2016 اتصالا بالسفير الروسي السابق لدى واشنطن، سيرغي كيسلياك، وقدم له تعازيه بشأن “وفاة سيرغون في لبنان”.

وكشف فلين في اعترافاته عن علاقاته الشخصية مع سيرغون، الذي التقى معه أكثر من مرة. وأفادت شركة Stratfor الأمريكية المختصة بتحليل المعلومات الاستخباراتية في وقت سابق بأن سيرغون توفي في لبنان، متسائلة بشأن مهمته الأخيرة في هذه الدولة العربية.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل