“أونروا”: ملتزمون بتقديم الرعاية للاجئين الفلسطينيين

 

في أول تعليق رسمي لها على ما أثير من ملابسات حول وفاة الطفل الفلسطيني محمد وهبة أصدرت وكالة الأنروا في لبنان بيانا ورد فيه: “تعرب أونروا عن عميق أسفها وحزنها لوفاة الطفل محمد وهبة من مخيم نهر البارد وتعازيها الحارة لعائلة الطفل وأحبائه”.

وأضافت: “تود الوكالة أن توضح أن الطفل محمد قد أدخل المستشفى الإسلامي بتاريخ 14 كانون الاول بتحويل من اونروا حيث كان يتلقى العلاج الطبي. غير أن حالته تدهورت بشكل سريع ما استدعى نقله الى غرفة عناية مركزة متخصصة للأطفال وهي وحدة غير متوفرة في المستشفى ذاته”.

وتابعت: “بذل الفريق الطبي التابع للأونروا في الشمال كما في مكتب اونروا المركزي في بيروت كل الجهود الممكنة لتأمين سرير للطفل في أي مستشفى من مستشفيات لبنان تتوفر لديه رعاية مركّزة متخصصة للأطفال لكن للأسف لم تكن هناك أسرّة متاحة. ونتيجة الجهود المكثّفة تمكّنت اونروا بعد ظهر يوم 17 كانون الأول من توفير سرير في غرفة العناية المركّزة للأطفال في مستشفى طرابلس الحكومي حيث نُقل لكن الطفل للأسف توفي في وقت متأخر من 17 كانون الأول “.

وقالت: “إن أونروا لم تدّخر أي جهد ولم تمتنع عن تقديم أي تغطية طبية أو مالية مطلوبة لكن المشكلة كانت عدم توفر أسّرة في هذه الوحدات المتخصصة في المستشفيات”.

وكرّرت الوكالة “تعازيها القلبية وتعاطفها العميق مع أسرة الطفل محمد وهبة وأكدت التزامها تقديم أفضل رعاية ممكنة للاجئي فلسطين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل