أب يحقق حلم طفلته على فراش الموت

أقام رجل صيني “حفل زفاف” على طفلته الصغيرة البالغة من العمر 4 سنوات فقط والتي ترقد في المستشفى بسبب مرض خطير، وذلك من أجل تحقيق حلمها.

ففي إحدى مستشفيات العاصمة الصينية بكين، أقام الأب حفلا بسيطا للغاية لطفلته التي تعاني نوعا خطيرا من سرطان الدم، مما يجعلها مهددة بالموت في غضون شهرين، إذا لم يستطع الوالدان جمع المال الكافي لعلاجها.

وقال الأب يوان الذي انفطر قلبه على طفلته ياكسين إنه وعائلته أنفقوا كل مدخراتهم خلال رحلة العلاج منذ نحو عامين، مشيرا إلى أنه اقترض حوالي 400 ألف يوان (حوالي 60 ألف دولار) لدفع الفواتير الطبية، لكن الأطباء قالوا له إن العلاج لم ينته بعد ويحتاج الى وقت بعد وسيكلف حوالي 600 ألف يوان صيني (70 ألف دولار).

وفي معرض حديثه، قال الأب إن طفلته أخبرته أنها تريد أن تكون عروساً، لذلك قرر ترتيب الحفل في جناحها في مستشفى بورين في بكين.

وبدأت القصة، عندما كانت ابنته تتألم بشده من إحدى جلسات العلاج، طالبة من والدها أن يعيدها إلى المنزل، لكن الأخير أخبرها أنها ستكون قادرة على العودة عندما تشفى، وعندئذ سيكون بإمكانها الذهاب إلى حديقة الحيوان واللعب مع أصدقائها، وأنها أيضا ستتمكن من العمل والزواج.

وهنا تسأل الطفلة والدها: “متى سأتزوج؟”، فأجابها: “عندما تصبحين كبيرة مثلي ومثل والدتك”، فترد مستغربة: “هذا يعني أنه سيكون أمامي وقت طويل”، قبل أن تتابع: “ما رأيك يا والدي أن تكون زوجي؟”.

ويتابع الأب حديثه: “طفلتي صغيرة ولا تفهم معنى الزواج، ولكني قررت تحقيق رغبتها وإسعادها”، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وخلال الحفل الذي أقيم في17 تشرين الثاني، ركع يوان ليقدم لابنته باقة صغيرة من الزهور، بعد أن لف منشفة بيضاء حول خصرها، ووضع أخرى على رأسها لتكون “طرحة العروس”.

ويعيش يوان وزوجته حالياً في شقة صغيرة مستأجرة بالقرب من المستشفى، على أمل أن يجمعا ما يكفي من الأموال من “الناس الطيبين”، لمساعدة طفلتهما، على حد تعبير الأب.

وتلقت العائلة حتى الآن تبرعات عبر الإنترنت بقيمة 150 ألف يوان (نحو 21 ألف دولار)، بعد أن قرأ كثيرون كلماته المؤثرة “طفلتي بريئة جدا وطيبة، لا أستطيع التخلي عنها”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل