البيان الوزاري يبقي القديم على قدمه

تتوّج الأجواء الإيجابية التي تُخيّم على الملف الحكومي منذ أسبوع بإصدار مراسيم التشكيل مساء الجمعة أو صباح السبت مبدئيا، بعد لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري و”اللقاء التشاوري”، بعدما حُسم اسم جواد عدرا ممثلا عن “اللقاء” من بين لائحة أسماء قدّمها للمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، من ضمن بنود المبادرة التي قادها بتكليف من رئيس الجمهورية.

وقالت مصادر متابعة إن اجتماعا عقد بين اللقاء التشاوري وحزب الله ليل الأربعاء – الخميس، تم خلاله الاتفاق على تبني ترشيح عدرا لتمثيل “التشاوري”، مشيرة الى أن “الاجتماع غاب عنه النائبان قاسم هاشم وفيصل كرامي، وحضره كل الأعضاء الآخرين، إضافة الى الشخصيات التي طرحوها للتوزير”.

وأكدت المصادر أن “اللقاء ينتظر تحديد الموعد في قصر بعبدا الجمعة لإعلان الاتفاق”.

أما عن البيان الوزاري للحكومة، فأشارت المصادر الى “إبقاء القديم على قدمه، كما ورد في البيان الوزاري للحكومة المستقيلة، لأن هناك اتّفاقاً بين معظم القوى السياسية على الاستعجال في صياغته وعدم إضاعة المزيد من الوقت، لأننا متأخرون عن واجباتنا، أما مسألة ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة فستخضع للإخراج اللغوي المناسب، مع الإبقاء على مضمونها الأساسي”.

المصدر:
الجريدة الكويتية

خبر عاجل