الدراسة معلّقة في الخرطوم حتى إشعار آخر

أعلنت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم، الجمعة، تعليق الدراسة بجميع المدارس الحكومية والأجنبية والخاصة لمرحلتي الأساس والثانوي اعتبارا من الأحد المقبل، إلى حين إشعار آخر.

وجاء القرار بحسب الوزارة “حفاظا علي أرواح الطلاب”، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت في عدد من المدن السودانية، بينها العاصمة الخرطوم يومي الأربعاء والخميس. واستخدمت قوات الشرطة في الخرطوم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين المنددين بالغلاء، وتدهور الأوضاع الاقتصادية.

واتهمت الحكومة السودانية الجمعة، من سمتهم بـ”المندسين”، “بإبعاد المظاهرات السلمية عن مسارها وتحويلها إلى نشاط تخريبي”. وقال المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة: “التظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين إلي نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة”.

وأعلنت لجنة أمن ولاية نهر النيل شمالي السودان مساء الأربعاء الماضي حالة الطوارئ بمدينة عطبرة، وفرض حظر تجول، على خلفية اندلاع تظاهرات احتجاجية، بالمدينة نددت بغلاء أسعار السلع الأساسية وانعدام الخبز والوقود بالمدينة.

وقال الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية، إبراهيم مختار في تصريحات صحفية، إن اجتماع لجنة أمن الولاية “أعلن حال الطوارئ وحظر التجوال لحين إشعار آخر”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل