قبيسي: حكومة للاستقرار أو الانهيار

قال عضو المكتب السياسي لحركة “أمل” النائب هاني قبيسي، “نحن اليوم على مشارف تشكيل حكومة بعد تعطيل دام ثمانية اشهر”، مضيفا “بالامس استبشرنا خيرا بأن الحكومة ستبصر النور، إذ لا يمكن للوطن أن يبقى دون حكومة في ظل أوضاع سياسية متردية وواقع اقتصادي مرير على حافة حفرة سيقع فيها إن بقينا متفرجين”.

وأضاف خلال حفل تأبيني في قانا: “يكفي تلاعبا بأعصاب الناس لكي يبقى هذا الوطن دون حكومة وبدولة ضعيفة. المواطن لم يعد يحتمل لا اقتصاديا ولا صحيا. هناك معاناة حقيقية، فالمسألة لم تعد تحتمل مناورات سياسية ولا تلاعبا بأعصاب الناس، فلبنان امامه خياران، الاستقرار أو الانهيار، فتشكيل الحكومة وتأكيد الوحدة الوطنية هو طريق للاستقرار ووقف للتدهور، فيما بقاء الفراغ هو فتح الطريق امام الانحدار الى الهاوية وهذا ما لا يفتخر به أي سياسي”.

وتابع: “يكفى تلاعبا بمصير الناس والبلد والدولة والحكومة والامكانات والقدرات، في ظل واقع صعب ومرير. من يتلاعب بمصير الدولة هو من يجب ان يتحمل المسؤولية ويسلك سياسة تخلصنا من الفساد في ظل سياسات سوداء من قوى اقليمية ودولية”.

وتمنى قبيسي أن “تكون الاعياد خيرا للبنان، وعلى من يعرقل من الساسة ان يعي تماما ان الوضع لم يعد يحتمل، وأي تأخير سيرتد سلبا على كل الاطراف”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل