هجمات انتحارية حوثية في مأرب

أعلن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن جماعة الحوثي “تحاول التغطية على هزائمها في مختلف الجبهات واصطناع البطولات الوهمية، ومنها سيطرتها على صرواح ومأرب. والحقيقة أنها حاولت التسلل لمواقع الجيش اليمني وزجت بالمئات من عناصرها في هجمات انتحارية، وتكبدت خسائر فادحة”.

واضاف في تغريدة عبر تويتر، أن “مأرب التاريخ والحضارة والبطولة والتضحية والفداء هي أول من وقفت في وجه انقلاب الميليشيا الحوثية الإيرانية، وضحَّت بخيرة رجالها وفلذات أكبادها في التصدي، وستبقى عصية على الميليشيا الحوثية والمشروع الإيراني في اليمن والمنطقة، وستكون بوابة النصر على المشروع الحوثي الكهنوتي المتخلف”- كما قال.

يذكر أن مصدرا عسكريا كان أفاد أن جماعة الحوثي حاولت قبل يومين التسلل إلى بعض المواقع في جبهة صرواح غرب مأرب، إلا أنها فشلت في تحقيق أي تقدم بالرغم من الحشود التي جمعتها منذ أيام.

وأكد أن الجيش الوطني رصد تحركات الميليشيات أثناء محاولتها التسلل إلى مواقع في ميسرة جبهة صرواح، واستدرجوا تلك المجاميع إلى كمين محكم سقط خلاله معظم عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار تحت ضربات الجيش الوطني وغارات التحالف العربي المركّزة.

كما أشار إلى أن الهزائم التي تعرضت لها ميليشيات الحوثي مؤخراً، في جبهات صعدة وصنعاء والساحل الغربي، والهزائم السياسية دفعتها لتنفيذ هجمات انتحارية في صرواح في محاولة لتسويق انتصارات وهمية.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل