أصل الحياة من الفضاء

يعتقد خبراء الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء “ناسا” أن الحياة على كوكب الأرض نشأت بعد اصطدام جزيئات عضوية بالأرض قادمة من الفضاء. وتمكن العلماء من الحصول على ريبوز “2-Deoxyribose” في الوسط بين النجمي (المادة الموجودة بين النجوم في المجرة وهى عبارة عن جزيئات وأيونات منخفضة الكثافة)، حيث يعد هذا الريبوز الأساس في تكوين الحمض النووي.

وقام خبراء “ناسا” بتبريد محلول الماء والميثانول داخل غرفة مفرغة من الهواء إلى درجة 260 تحت الصفر. حيث عرضوا الجليد الناتج إلى الأشعة فوق البنفسجية، وهكذا يكونوا قد ولدوا وسطا يحاكي الظروف الفضائية.

وأظهر تسخين المادة عملية نشوء نجم جديد، ونتيجة لذلك عثر على ريبوز “2-Deoxyribose” وبعض الأنواع الأخرى من السكريات الموجودة في الحمض النووي داخل الجليد.

كما أظهرت الدراسة، فإن الجزيئات العضوية تشكلت في الوسط بين النجمي، وفقط بعد ذلك وصلت إلى الأرض عن طريق الأجرام والأجسام السماوية من النيازك والكويكبات المصطدمة بالكوكب.

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل