نهرا يتفقد أضرار نورما في حامات

نهرا يتفقد أضرار نورما في حامات

تفقد محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا الانهيارات والاضرار التي تسببت بها العاصفة على المسلك الغربي للأوتوستراد بعد نفق حامات في اتجاه بيروت، في حضور رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك، رئيس بلدية حامات عيسى عيسى، رئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي.

واطلع نهرا على الأعمال التي تقوم بها وزارة الاشغال العامة والتدابير المتخذة لتجهيز المسلك الغربي لتأمين السير في الاتجاهين.

وحذر نهرا من خطورة وضع جدران الدعم للمسلك الغربي المهددة بالانهيار في اي لحظة، نظرا الى هشاشة الجدران ونوعية التربة التي قد تتسبب بحصول كارثة كبيرة، وقال: “الوضع هنا غير آمن في غياب أدنى شروط السلامة العامة، ولاسيما لجهة الانحدار الحاصل في الجدران والحديد التي تآكله الصدأ”.

وحيا قوى الامن الداخلي “التي لبت النداء بسرعة للقيام بما يلزم لتأمين سلامة المواطنين”، وثمن “تجاوب رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مع العمل على إقفال المسلك الغربي وتحويل السير الى المسلك الشرقي في الاتجاهين والحد من معاناة المواطنين القادمين من الشمال باتجاه بيروت وتكبدهم مشقة عبور مسافات طويلة للوصول الى مراكز عملهم أو الى وجهات أخرى في مناطق مختلفة”.

وأعلن المحافظ عن فتح المسلك الشرقي في الاتجاهين تسهيلا لمرور السيارات وحفاظا على سلامة المواطنين.

أما الحرك فأكد أن “الخطوة الاولى والهدف الاول هو الحفاظ على سلامة المواطنين بالدرجة الاولى والمرحلة التالية هي الحد من الانهيارات التي هددت السلامة العامة ومعالجة اسبابها”. وتمنى على وزارة الاشغال العامة ومجلس الانماء والاعمار “العمل فورا بعد انحسار العاصفة على تدعيم الجدران ومنع تكرار الانهيارات على المسلك الغربي”. وناشد كل المسؤولين “التعاون والعمل على اتخاذ الاجراءات الضرورية للحفاظ على سلامة المواطنين لافتا الى ما يتهدد الطريق البحري القديم الذي شكل معبرا مهما طوال عقود من الزمن”، مؤكدا ان “الجفاف على مدى 3 سنوات وتساقط الامطار بالشكل الذي انهمرت فيه منذ ايام ادى الى الانهيارات التي تسببت بإقفاله، ومن الضروري العمل على معالجته لكونه يشكل معبرا بديلا للأوتوستراد”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل