الحوثيون سجنوا وعذبوا عشرات النساء

 

أفاد ناشطون، أمس الخميس، أن الميليشيات الحوثية في اليمن تحتجز العشرات من النساء ‏في سجون غير رسمية من دون اتهامات واضحة أو محاكمة، وتعرضت النساء في ‏غالب الأمر للتعذيب بخلاف ابتزاز عائلاتهن من أجل الأموال‎.‎

وأثيرت هذه الاتهامات للمرة الأولى في عطلة نهاية الأسبوع من قبل المنظمة ‏اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، والتي تتخذ مقرها في العاصمة صنعاء‎.‎

وأفادت المنظمة أنها حصلت على معلومات جديدة تفيد أن الحوثيين كانوا يمارسون ‏الفظائع بحق النساء، مثل إساءة التعامل، والتعذيب، والإخفاء القسري، في السجون ‏السرية وغير القانونية‎.‎

وقال نبيل فاضل، مؤسس المنظمة، إنه تلقى معلومات من العائلات، ومن النساء ‏المحتجزات سابقا، وغير ذلك من المصادر، تفيد أنه خلال الشهور القليلة الماضية ‏كان المتمردون الحوثيون يقومون باعتقال النساء بسبب مزاعم ممارسة البغاء ‏والتعاون مع قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن‎.‎

وأوضح فاضل أن حالات الاعتقال بحق النساء بدأت بعد تعيين الحوثيين العام ‏الماضي سلطان زابن، رئيسا لقسم التحقيقات الجنائية في صنعاء‎.‎

وأطلق زابن، على الفور، حملة لمكافحة “البغاء والتهريب”، وتم إرسال النساء، ‏اللاتي خضعن للاعتقال أثناء تلك الحملة ثم صدرت الأوامر بإطلاق سراحهن، إلى ‏السجون السرية في بعض “الفيلات” التابعة للحركة الحوثية والمنتشرة في غير ‏موضع بالعاصمة صنعاء‎.‎

 

المصدر:
العربية

خبر عاجل