بالصور: غسل أدمغة الإيرانيين بصناعة مكوك فضائي

 

تدعي الحكومة الإيرانية أمام مواطنيها أنها تمكّنت من صناعة وتطوير مكوك فضائي، عبر نشر دعايات، في محاولة لغسل الأدمغة، لكن هذه الادعاءات لا تعكس الواقع، باعتبار أن هذا المكوك لم يتخط مدار الأرض.

وتظهر الصور الدعائية ما تحاول الحكومة والحرس الثوري تمريره للمواطنين، تحت عنوان “التملك الثقافي”، خصوصاً من خلال رسم ضخم يتم عرضه حاليًا في ميدان فاليرس في طهران. وعملت طهران، سابقاً، على هذا النوع من المزاعم بالتباهي في صناعة طائرة حربية عالية الطراز، مثلا، وهي في الحقيقة نسخة من تصميم أميركي يبلغ من العمر 50 عاما.

وتوقيت هذا العرض لا يلائم السلطات الرسمية، نظراً إلى فشل وكالة الفضاء الإيرانية مرة أخرى في وضع ساتل في مدار أرضي منخفض.

ترجمة موقع القوات الإلكتروني

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل