ما المشترك بين ترمب وترودو وماكرون وماي؟

على الرغم من حضور رؤساء دول أساسية مثل ألمانيا واليابان، إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس- سويسرا، المعني بتطوير العالم عن طريق تشجيع الاعمال والسياسات والنواحي العلمية من أجل تفعيل العولمة، فإن العديد من السياسيين الذين استلموا في الآونة الأخيرة زمام السلطة، اعتكفوا عن الحضور.

ويغيب عن المنتدى هذا العام، كل من الولايات المتحدة وكندا وفرنسا والهند والمملكة المتحدة. ويبقى هناك دائما فرصة لزيارة مفاجئة لواحد أو أكثر من الزعماء غير الحاضرين.

ولكن غيابهم لا يعني بالضرورة الانتقاص من قيمة المنتدى السنوية. إذ يقوم المفوضون بالمهمة، وتكون لديهم فرصة أكبر للحديث عن بلدانهم أمام المديرين التنفيذيين والممولين والمصرفيين الحاضرين.

ترجمة موقع القوات الإلكتروني

المصدر:
Reuters

خبر عاجل