الدكاش: نحن قوم يفهم المناصب إلتزاماً ومسؤولية

الدكاش: نحن قوم نفهم المناصب إلتزاماً ومسؤولية

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش أن “يدنا ممدودة اليوم لجميع القوى السياسية، جئنا كعادتنا لنعمل ونتعاون مع كل الصادقين لوقف التدهور والبدء بورشة عمل وزارية تواكبها ورشة نيابية تضع حدا للأزمات المتناسلة، خصومنا هم الفاسدون وسارقو المال العام والسماسرة والمتشاطرون أو المستقوون على الدولة”.

وقال خلال عشاء مركز داريا في منسقية كسروان الفتوح في حزب “القوات اللبنانية” ‏ في‏ القليعات: ‏”نلتقي وقد تشكلت الحكومة المنتظرة بعد أن تعب البلد وأستنزف ‏الناس، وما زال كثيرون من الطبقة السياسية يقيمون الحصص ‏ويدعون البطولات، وكلام من النوع الذي لا يقدم شيئاً للبلد والناس. ‏في مثل هذه المواقف أقف بينكم فخوراً لانتمائيي إلى “القوات اللبنانية” ‏ويحق لكل واحد منكم أن يفتخر أنه ينتمي إلى حزب القوات، الحزب ‏الذي يقدم عند كل امتحان أفضل ما عنده وكل ما عنده، في سبيل لبنان، ‏وها نحن نقدم على الطريق نحو الجمهورية القوية 4 حراس للحكومة، ‏وزراء الناس، وزراء القوات اللبنانية، التنازل عن حقيبة أو تبديل ‏حقيبة من أجل تسيير البلد ووقف الانهيار في أوضاعنا السياسية ‏والاقتصادية. سابقا قال الحكيم “حيث تجلس القوات يكون رأس ‏الطاولة”، واسمحوا لي أن اقول حيث تكون القوات تكون مدرسة في ‏الوطنية والالتزام والعمل بصدق وشفافية ونزاهة، فنحن قوم نفهم ‏المناصب التزاما ومسؤولية وليس امتيازا أو أهمية، لذا فلينشغل غيرنا ‏بالحسابات الصغيرة وسنواصل نحن العمل على التحديات الكبيرة التي ‏تواجهنا، فالأزمة الاقتصادية لها صدارة الاهتمامات اليوم”.

وشدد على أن “الدولة تبقى هي هدف عملنا ونضالنا، وسنبقى حراسها الذين لا ينعسون، هذا عهدنا وهذا وعدنا نجدده معا من داريا من حارسة كسروان وإحدى أجمل بواباتها”.

وفي الختام، تسلم الدكاش وعدد من مسؤولي القوات في كسروان دروعاً تقديرية. واستهل الحفل الذي قدمه توفيق صليبي بكلمة منسق كسروان في “القوات” جان الشامي كلمة أكد فيها ان ‏‏”القوات لا ولم ولن تتنازل أبدا، بل هي أعطت وتعطي وستعطي، ‏وضحت وتضحي وستضحي كما دائما، في سبيل السير قدما نحو ‏الجمهورية القوية التي تنتج حتما العهود القوية، فكما دائما تلقفت ‏القوات اللبنانية كرة النار بأيديها، وتصدت لهم لتنقذ العهد، حيث لم يأبه ‏المقربون ولتنقذ الجمهورية، وحددت المصير”. ‏

واشار الى ان “وزراءنا المختارين هم رمز الثقافة والنزاهة ‏والصدقية، هكذا نحن وهكذا مستمرون وهكذا ننتصر”. ‏

العشاء كان ‏برعاية رئيس الحزب سمير جعجع ممثلاً بالدكاش، وفي حضور رئيس “حركة التغيير” إيلي ‏محفوض، رئيس بلدية داريا وليد صفير، وحشد من الفعاليات الحزبية ‏والشخصيات ورؤساء بلديات ومخاتير ورؤساء مراكز “القوات” في ‏كسروان. ‏

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل