الرياشي: هديتي تحتوي على أبرز إنجازات الـ16 شهراً

تسلم وزير الاعلام الجديد جمال الجراح قبل ظهر اليوم الإثنين مهامه من سلفه الوزير ملحم الرياشي في احتفال أقيم في وزارة الاعلام. بداية، رحب الوزير الرياشي بالوزير الجراح وقال: “اليوم كنت افضل ان اسلم الوزير الجديد وزارة التواصل والحوار والاعلام، ولكن للاسف سأسلمه هذا الكتاب العالق في مجلس الوزراء، الذي هو 16 شهرا من العمل في وزارة الاعلام وعلى مشروع التواصل والحوار تحديدا، وغلافه بريشة إحدى طالبات لبنان وهو كناية عن قلم رصاص يمحو البندقية والرصاص بالحوار الدائم”.

وتابع: “هذه هي هديتي لك معالي الوزير وتحتوي على أبرز إنجازات الـ16 شهرا وعلى ثورة تشريعية في وزارة الاعلام عالقة في مجلس الوزراء كما وتجربة 16 شهرا في الوزارة. وانا فخور انني اسلمك اياها واضعا بين يديك نخبا لبنانية من خيرة شباب وصبايا لبنان، على أمل أن تساعدهم في الوصول الى التحديث وبر الامان، كما انني أسلم الوزارة الى شخص محل ثقة كل اللبنانيين ومحل ثقة تيار المستقبل، ومحل ثقة القوات اللبنانية بشكل اساسي وثقتي شخصيا”.

بدوره، أكد الوزير الجراح أن “أمامنا تحد حتى نتعاطى مع هذا الامر بمسؤولية ونتموضع بطريقة مختلفة لنستمر في هذا القطاع، لان أكثرية الشعب اللبناني يجب ان يعرف الحدث وما وراءه وتأثيراته، فنحن شعب مسيس ونتعاطى السياسة جميعنا ونحب ان نعرف ما يجري بمسؤولية وموضوعية”.

وتمنى “التعاون الى حد اقصى مع الجميع”، مؤكدا ان باب مكتبه مفتوح للجميع، وقال: “جئنا الى هنا لنستمع اليكم ونحل مشاكلكم، ونفعل ما نستطيع، ومن دون تعاونكم لا يمكننا أن نفعل شيئا، ويجب أن يكون التعاون والايجابية الحاكمين بيننا والمسار الذي يوصلنا الى وضع افضل”.

وردا على سؤال عن الاعتداء على محطة “الجديد”، قال:”لقد وضع القضاء يده على الملف، والامور اصبحت واضحة، ونحن ضد اي عمل من هذا النوع ضد اي مؤسسة اعلامية او غير اعلامية، فمنطق الاستقرار الوطني يرفض هذه الممارسات من اي جهة، ولكن دعونا نضع الامور في نصابها ونحترم القضاء”. وعن تلفزيون لبنان، قال: “أمامه فرصة كبيرة لينهض ويأخذ دوره ويستعيد تاريخه البراق والمضيء وهو شكل ضميرنا السياسي والاجتماعي، ولاسيما أنه ظلم في السابق”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل