جماهير الارجنتين مصدومة بشأن ميسي!

وجّه المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني صدمة للجماهير التي تنتظر عودة النجم ليونيل ميسي ، لاعب فريق برشلونة الإسباني، من جديد إلى تشكيلة التانغو.

وابتعد البرغوث ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة عن صفوف منتخب بلاده، منذ الخروج من دور الثمانية ببطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت الصيف الماضي في روسيا.

وأكد سكالوني في تصريحات أبرزتها صحيفة سبورت الكتالونية، أنه لا يعرف مصير عودة ميسي، حيث أنه لم يتحدث مع اللاعب في الفترة الماضية.

وقال مدرب التانغو: “لم أتحدث مع ميسي منذ فترة. هو لديه مباراة هامة خلال الأيام المقبلة، وسنشاهد إذا كان سيلعب أم لا”.

وكان سكالوني قد صرح الشهر الماضي أنه سيتحدث مع ليو ميسي قبل آذار المقبل، لبحث إمكان عودته لصفوف المنتخب من جديد، مشدداً على إهتمامه بسعادة اللاعب.

من جهته، كان ميسي قد اتفق مع الجهاز الفني لمنتخب التانغو على عدم استدعائه لصفوف المنتخب خلال الفترة الماضية، في ظل حاجته للراحة وعدم ارتباط المنتخب اللاتيني بأي منافسات هامة في الوقت الحالي.

وتحوم الشكوك حول مشاركة البرغوث الأرجنتيني في مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة الماضية أمام فالنسيا ببطولة الدوري.

ويستضيف برشلونة نظيره ريال مدريد، غدا الأربعاء، في ذهاب الدور نصف النهائي ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، على أرضية ملعب الكامب نو.

لا حديث يعلو مؤخرًا فوق حديث كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد، ضمن مباريات ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، والمقرر إقامته في كامب نو غدًا الأربعاء، وستجرى مباراة الإياب في بيرنابيو يوم 27 شباط الجاري.

إصابة الأيقونة الكتالونية ليونيل ميسي، ومدى قدرته على التعافي منها ومن ثم المشاركة مع البرسا في الكلاسيكو، هي حديث الساعة في إسبانيا قبل الكلاسيكو.

المؤشرات المبدئية تؤكد أن ميسي سيتمكن من الوجود ضمن تشكيلة البرسا. لكن لم يتم حسم أمر مشاركته من البداية بصفة أساسية، أو من على مقاعد البدلاء، وذلك حسب تطورات معافاته من الإصابة.

ولم يشارك ميسي حتى الآن ضمن التدريبات الجماعية للفريق، اذ فضل طاقم الجهاز الطبي إراحته وخضوعه لجلسات علاجية مكثفة، لإزالة الورم الذي يعاني منه في فخذه الأيمن.

يذكر أن ميسي لم يستطع المشاركة في الكلاسيكو الأخير، والذي جرى أيضًا في كامب نو ضمن اللا ليغا. لكن فريقه تمكن من ربح المباراة من دونه، بنتيجة عريضة (1-5).

ويُحتمل ان يواجه فالفيردي مدرب البرسا مشكلة أخرى الى جانب إصابة ميسي، وهي إحتمالية غياب الجناح الفرنسي الدوليّ عثماني ديمبيلي، والغائب عن مباريات الفريق لما يزيد عن شهر، وإن كان قد إنخرط بالفعل في التدريبات، لكن جاهزيته الفنية سيحددها المدرب.

المصدر:
يوروسبورت

خبر عاجل