أبو سليمان: لن نغض الطرف عن أيّ شائبة

تمت اليوم في وزارة العمل عملية التسليم والتسلم بين الوزير السابق محمد كبارة والوزير كميل ابو سليمان بحضور مدير عام الوزارة جورج ايدا ومدير عام الضمان الاجتماعي محمد كركي والمدير العام المؤسسة الوطنية للاستخدام جان ابي فاضل ورئيس مجلس ادارة الضمان الاجتماعي غازي يحيا وعدد من مستشارين للوزيرين ورؤساء المصالح والوحدات في الوزارة.

وفي مستهل الحفل القى الوزير كبارة كلمة رحّب فيها بالوزير ابو سليمان، وقال: “ان هناك مشاريع كثيرة تحققت في الوزارة وهناك مشاريع اخرى كنا نعمل على تحقيقها وقد حاولنا ان تكون وزارة العمل مظلّة حماية لكل اللبنانيين في مختلف القطاعات من العمل الى الصحة وجعلناها وزارة لكل الناس ومن المؤكد ان معالي الوزير سيكمل هذا الطريق في ان تثبت وزارة العمل فعاليتها بما لها من صلاحيات وسلطة وادوار اصبحت من اهم الوزارات التي تعنى في شؤون الناس في كل القطاعات”.

اضاف: “ان معالي الوزير ابو سليمان بما له من مؤهلات علمية وتجارب فإنه سينجح في هذه الوزارة وانه سيثبت بأن هذه الوزارة هي فاعلة ولكل اللبنانيين”.

ثم تحدث الوزير ابو سليمان فقال: “اشكر معالي الوزير محمد كبارة على ما قدّمه لهذه الوزارة،  وهو مثال يقتدى به من حيث صلابة الارادة اذ لم تردعه الازمة الصحية التي تعرّض لها عن الاستمرار بالقيام بمهامه. إن الحكم هو استمراريةٌ وتصويبٌ بمجهود يومي تراكمي وإني اشارك اليوم في السلطة التنفيذية ليس بحثا عن مناصب ووجاهة، بل همي الاول وضع طاقاتي وخبراتي في خدمة وطني واللبنانيين. واشكر حزب القوات اللبنانية ورئيسه الدكتور سمير جعجع الذين منحوني فرصة للقيام بذلك من ضمن فريقهم الوزاري الساعي لبناء دولة القانون والمؤسسات وصون كرامة الانسان”.

وسأسير على خطى والدي شاكر ابو سليمان الذي زرع فيّ ايمانا لا يتزعزع بلبنان ورسالته، لبنان التعددية ومساحة التفاعل الحضاري والانساني. شاكر ابو سليمان الذي لم يهب الموت في زمن الحرب سعيا الى السلام.

لوزارة العمل معزّةٌ خاصة لدي، لأنها وزارة وصاية على صندوق الضمان الاجتماعي الذي كان والدي وكيله القانوني لمدة 20 عاما.

يدنا ممدودة الى الجميع لنخرج معا لبنان من مستنقع وحول الزبائينية والفساد وننتشله من الازمة الاقتصادية في ظل حجم الدين العام المرتفع والنمو شبه المعدوم. إن غرق القارب سنغرق جميعا.

ندخل الحكومة بكل ايجابية، ولكن لن نغضّ الطرف عن اي شائبة، فنحن مؤتمنون على حقوق اللبنانيين ومستقبلهم.

أؤمن بأهمية حقيبة العمل فهي اولا لصون كرامة الانسان العامل المنتج المناضل في سبيل لقمة عيش كريمة. هي لخدمة عمال لبنان وكذلك لمن نستعين بهم أيا تكن اعراقهم. وهي ركنٌ اساسيٌ في الحفاظ على الامن الاجتماعي والنهوض الاقتصادي.

لن أطلق الوعود إلا انني اتعهد لكم بوعد واحد بأن اعمل مع فريق عملي بكل طاقاتنا واسخّر كل خبراتي لما فيه كرامة العامل وسعادته والعبور الى دولة المؤسسات والقانون والشفافية، دولة الانسان التي تليق بتضحيات شعبنا وتاريخ لبنان.

الا ان من ضمن اولوياتي في الوزارة:

-تحديث قانون العمل وقد مضى عليه أكثر من نصف قرن

-رسم سياسة عمل متطورة بالتنسيق مع النقابات العمالية وارباب العمل للمساهمة في زيادة فرص العمل وتعزز الخبرات والطاقات ولا سيما عبر تفعيل “المؤسسة الوطنية للاستخدام”

-اصلاح وتحديث الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالتعاون مع المسؤولين فيه من خلال تطوير هيكليته ومعالجة التحديات التي يواجهها والصناديق التابعة له.

تسهيل علاقة المواطنين مع الوزارة عبر تعزيز المكننة والخدمات الالكترونية.

التعامل مع اليد العاملة الاجنبية باحترام وانسانية ما يعكس صورة لبنان الحضارية

واني على يقين ان تحقيقي هذه الاولويات لن يتم الا من خلال التعاون الفعلي والدائم مع موظفي الوزارة، وانا واثق من أن عملنا سينجح من خلال الطاقات والخبرات التي يتمتعون بها.

في الختام، سنواصل الدفع باتجاه تحقيق عدالة اجتماعية طالما سعينا اليها وتعزيز كرامة العامل التي هي من كرامة الوطن.

وسئل الوزير كبارة عن النجاحات التي قال انها تحققت في عهده قال: اننا وضعنا الآلية لتنفيذ القانون المتعلق بالمعوقين بالتعاون مع الضمان والمؤسسة الوطنية للاستخدام لجهة فرض توظيف المؤسسات عدد من الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة كما عملت على توسعة الحماية الاجتماعية بحيث تشمل كل الناس.

وعن المشاريع التي لم يحققها قال: “هناك نقص كبير في عدد المفتشين في الوزارة وبعد ملاحقاتي في مجلس الوزراء وافق مجلس الوزراء على التحاق الفائض بالمؤسسة الوطنية للاستخدام وهذا المرسوم موجود في قصر بعبدا وآمل من الزميل الوزير العمل على ملاحقة تنفيذه”.

اما الوزير ابو سليمان فأكد رداً على سؤال بأن الاولوية ستكون للعمال اللبنانيين بحيث اننا سنعمل على خلق فرص عمل للبنانيين من خلال تعزيز جهاز التفتيش اما طريقة التعامل مع اليد العاملة الاجنبية فهي ستبقى في الإطار الانساني.

ثم جال الوزير ابو سليمان برفقة المدير العام على اقسام الوزارة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل