“مقصّر وعينو ضيقة”

 

أصبح الحديث عن أحد الأحزاب “القوت اليومي” بالنسبة لرئيس حزب آخر، وبات الكلام عن الأول يأخذ حيزا داخل مجالس الثاني الخاصة والحزبية مردداً عبارة، “ما لازم نخليه أحسن منا”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل