حوري: العلاقة مع جنبلاط استراتيجية

أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة سعد الحريري النائب السابق عمار حوري أن رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي وليد جنبلاط هو زعيم وطني كبير والعلاقة معه استراتيجية، إلا أن هذا لا يعني التطابق في المواقف، وبالتالي التباين في وجهات النظر لا يعني خللاً في العلاقة.

وقال، في حديث لـ”لبنان الحر”، “تجاوزنا الكلام والتغريدات التي حصلت وأصبحت من الماضي، وهذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها تباين مع جنبلاط”.

ورأى حوري أن الأمور الوطنية أهم من هذه التفاصيل، والأهم الآن معالجة الملفات الأساسية، لافتا إلى أن شعار الحكومة اليوم “إلى العمل” وهذا ما نحتاج إليه كثيرا خصوصا وأن الظرف الحياتي هو انعكاس للوضع الاقتصادي والبطالة والهجرة.

أضاف: “مع انتهاء عمل اللجنة الوزارية لصياغة البيان الوزاري نحن الآن في مرحلة جديدة لوضع جهدنا أمام مجلس الوزراء”.

ولفت إلى أنه ليس المهم نص البيان بقدر تطبيق روحه والتقيد بالخط العريض لهذا البيان وألا يعمد أي فريق إلى وضع حكومة جانبية “على حسابو”، مشيرا إلى أن الرئيس سعد الحريري يحاول دائما تغليب المصلحة الوطنية والالتقاء خصوصًا حول الأمور العريضة، مذكرا بأن المادة 64 من الدستور تتحدث عن صلاحيات رئيس الحكومة وهذه الصلاحيات واضحة وقطعيّة.

حوري أكد ألا خيار أمامنا إلا السير بإصلاحات “سيدر”، معربا عن اعتقاده بأن مؤشرات سيدر ستكون إيجابية.

وردا على سؤال، قال حوري: “نحن لسنا مع التواصل مع النظام السوري قبل حصول تسوية سياسية، لافتا إلى أن زيارة الوزير جبران باسيل إلى سوريا يقررها مجلس الوزراء”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل