عون: من المتوقع بدء انخفاض الفوائد

طمأن رئيس الجمهورية ميشال عون اللبنانيين، بأن كل المعطيات تبشر بمرحلة صعود في ‏لبنان “لان الازمات باتت وراءنا، والوضع المالي يتحسن ومن المتوقع ان تبدأ الفوائد بالانخفاض قريبا”. موقف الرئيس عون جاء خلال استقباله وفد تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم برئاسة ‏الدكتور فؤاد زمكحل، الذي القى كلمة اشار فيها إلى أن السنة الماضية كانت صعبة على القطاع الاستثماري، ‏وقال:”ومع ذلك بدأنا السنة الحالية بتفاؤل كبير بفخامتكم وجهودكم، ولكنه في الوقت نفسه تفاؤل حذر، لأننا ‏خائفون ان تمتد المشاكل التي عرقلت تشكيل الحكومة لأشهر، إلى داخلها”.‏

واضاف: “نحن نملك حماسة كبيرة في المرحلة الحالية للبدء في الاستثمار واستقطاب أموال مؤتمر ‏‏”سيدر”، ونحن سعيدون بالعودة الى المنصة الاقتصادية العالمية، شرط ان يكون لبنان على قدر ثقة المجتمع ‏الدولي به، ولدينا دور كقطاع خاص في هذا المجال عبر تقديم مشاريع محضَّرة جيدا، تواكبها الشفافية والادارة ‏الرشيدة، للتمكن من تنفيذها في اسرع وقت ممكن”. ‏ ولفت عون إلى أن الصعوبات التي واجهتنا كانت كبيرة ضمن وطن مشاكله ‏من داخله.

واضاف: “لم تكن مشاكلنا من الخارج، لا بل ان مواقف لبنان السياسية والمنفتحة في الخارج، جلبت ‏لنا كل التقدير والمساعدات التي نحتاج اليها، ولكننا اضعنا وقتاً طويلاً لتشكيل الحكومة، وخسرنا سنة في ‏تحضير قانون الانتخابات. كل ذلك شكل ضغطاً على الوضع الاقتصادي، وما زاد الطين بلة، الجو السلبي ‏الذي تم الترويج له و”التبشير” بالانهيار المالي والاقتصادي. وبرغم كل التطمينات والتوجيهات التي كنا نقدمها ‏في خلال المرحلة الماضية لتخطي الأزمة، ظل هناك اصرار على “التبشير” بالانهيار”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل