“USEK” كرّمت مديرين ومسؤولين تربويين

أقام مكتب القبول في جامعة الروح القدس – الكسليك عشاء تكريمياً لمديرين ومسؤولين تربويين في مختلف المدارس والمعاهد اللبنانية الرسمية والخاصة، بهدف توطيد العلاقات معهم وتعريفهم على التطورات المستجدة في الجامعة لناحية البرامج والخدمات والمنح والحصول على اعتمادات مؤسساتية عالمية، في حضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأب طلال هاشم، المدير العام لمدراس الرهبانية اللبنانية المارونية الأب يوسف سليمان، رؤساء الأديار والمدارس، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور جورج يحشوشي، نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة ريما مطر، نائب رئيس الجامعة للتعليم والتعلّم الدكتورة فاتن الحاج، مدير مكتب العلاقات مع المتخرجين الأب أنطوان طحّان، إضافة إلى أعضاء مجلس الجامعة والمديرين والمسؤولين التربويين.

استهل اللقاء بكلمة لرئيس قسم العلاقات العامة في مكتب القبول نسيب قزي الذي أشار إلى “تعرّض المدارس لحملة منظمة لتحميلها مسؤولية الأزمة الحاصلة في لبنان، إلا أننا في جامعة الروح القدس- الكسليك نقدّر الجهود التي تبذلها المدارس. إذ يظهر عملها الدؤوب في نوعية الطلاب الذين ينتسبون إلى الجامعة. ومما لا شك فيه أنّ جامعة الروح القدس قد أظهرت تقدماً قياسياً وتطوراً نوعياً خلال السنوات العشر الماضية. إذ أنّ الطالب في جامعتنا ليس مجرد رقم بل هو فرد قائم بحد ذاته، نشجعه على التعرّف على حقوقه قبل القيام بواجباته، ونقدم له دعماً متواصلاً على مدى 365 يوماً، بدءاً من مكتب القبول ومكتب شؤون الطلاب، مروراً بالكليّات، وصولاً إلى مكتب الانخراط والتوجيه المهني ومكتب العلاقات مع المتخرّجين. وعندما ينتسب الطالب إلى جامعة الروح القدس يكون بذلك قد انتسب أيضاً إلى عائلة الجامعة. وأشدد على تعزيز التعاون الوثيق القائم بيننا كجامعة مع المدارس بغية تحسين نوعية التعليم في لبنان”.

ثم ألقى نائب رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك للشؤون الإدارية الأب طلال هاشم كلمة نوّه فيها “بهذا اللقاء الذي يشكل مساحة للتلاقي وفرصة لشكر المدارس على عملها ولتسليط الضوء على شغفها لبناء أجيال اليوم ليكونوا قادة الغد. وأكد “أنّ جامعة الروح القدس، كما باقي الجامعات، تقدّم مجموعة من البرامج الأكاديمية والاختصاصات والدروس إلاّ أنها تعززها بورش عمل ومؤتمرات وندوات دولية، إضافة إلى نشاطات ومسابقات محلية وإقليمية ودولية. ويكمن هدفنا الأساسي في بناء شخصية الطالب، لذلك، خصّصنا مجموعة من الدروس لمساعدته، واستحدثنا عدداً من المكاتب لتنمية قدراته ودعمه. هذا وتدل الأرقام على تميّز جامعتنا فقد صنفت بين الألف جامعة الأوائل والرائدة بحسب تصنيف QS العالمي للجامعات الذي شمل 28 ألف جامعة في العالم. وهي الآن تتبوأ المرتبة 651. كما صُنّفت للسنة الثانية الجامعة الخضراء الأولى في لبنان وهي من بين أفضل 5 جامعات في لبنان”.  واختتم اللقاء بمأدبة عشاء تكريمية في فندق ريجنسي في أدما.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل