ما حقيقة تعرّض عناصر الأمن للإهانة؟

أوضحت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ان الفيديو الذي يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه عنصران يتعرضان للإهانة خلال قمع مخالفة صيد.

وأعلنت، في بيان، أن الفيديو كان مشهداً تمثيلياً صُوِّر في بلدة ياطر عام 2009، بعد نشره في 2013، أوقف الأشخاص المتورطين. وطلبت من المواطنين الذي وردهم الفيديو عبر الواتس أب أن يعيدوا نشر التوضيح صوناً للحقيقة.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل