نحن الفاسدون

ليس هناك من فاسد أكبر منا، نحن الشعب اللبناني. اساساً هم الملائكة ونحن شياطين لبنان، أغلبهم، أمس، في مجلس النواب، ارتدوا حلة “نظيفة” محاولين بها محو سواد أيامنا. نعم نحن الفاسدون، فاسدون عندما انتخبناهم، فاسدون بحق ذواتنا، بحق الحقيقة، بحق أدياننا التي ما اخذنا منها الا الطائفية التي تمنعنا من انتخاب الشفافين فيما نتجه نحو الكاذبين الماكرين لأجل خدمة آنية او اعتبارات تسرق منا لبنان الدولة والكيان، السيادة والاقتصاد المزدهر.

نحن الفاسدون ونحن نشاهدهم عبر شاشات التلفاز ينكلون بالفساد ويتراشقون التهم فيما الحقيقة ان قلة قليلة منهم تكافحه فعلاً، والآخرون يرمون علينا الحِكم ويتواصلون تحت الطاولات لنيل المغانم. نحن يا شعبي أضعف ما يكون، نقطن في القمقم كل منا يحارب لأجل اعتباراته الشخصية، متناسياً مصلحةً عليا، مصلحة بلد إن خسرناه تشردنا على أبواب السفارات، لا قيمة ولا كرامة لنا.

نحن جبناء، جبناء عندما نصدقهم كل مرة ونتناسى ما يفعلونه خلال ولاياتهم، نحن سفهاء عندما نتركهم يضحكون علينا. نحن اغبياء لأننا لا نعرف ان نحاسب، تغُرنا مناصبهم فنقبع وننسى انهم جعلوا من مراكزهم “عمارات” لغايات شخصية.

“طبلونا بالأمس” خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري، والله “طبلونا” بأنهم سيكافحون الفساد وهم وزارة لمكافحة الفساد لم يتمكنوا من تفعيلها أمام سياسة “مرقلي تمرقلك”. والله “طبلونا” بأنهم سينقذون الاقتصاد والوضع المالي والمهني شارف على النهاية والهجرة ترحب فاتحة يديها لشبابنا. “والله طبلونا” بأن يوم المحاسبة آت، وها هو العمر يمرّ ولم يتم لقاء بيننا.

“من الفاسد إذاً؟”، سأل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، معبّراً عن لسان حالنا. فلتخبرونا من الفاسد يا “أوادم”؟ فلتخبرونا من أفسد ملفاتكم؟ من جعل من الكهرباء أكبر مصدر للهدر والفساد؟ من أوصل حدودنا لتكون غير محمية والتهريب في أوجه؟ من الذي يتخذ القرارات الدسمة؟ من الذي رفض مبدأ المداورة بين الوزارات ليحافظ على أكبر قدر ممكن من المغانم؟ من المسؤول عن المطار الذي يتغلغل الفساد في كل تفاصيله؟

كفاكم كذباً على هذا الشعب وكفى لنا غباءً واستهتاراً، 2022 ليست ببعيدة، الأيام تمر بسرعة والتغيير واجب علينا، وسّعوا النظرة، تخطوا الاعتبارات الشخصية، الطائفية، المناطقية، تخطوا آراء ابائكم سياسياً… حينها ينتفي السؤال، تدركون وتضعون أصابعكم في عين الفاسد الحقيقي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل