بنس: إيران أكبر راعٍ للإرهاب

دعا نائب الرئيس الأميركي مايك بنس “حلفاءه” الأوروبيين إلى التوقف عن عرقلة العقوبات الأميركية على إيران، والانسحاب من الاتفاق النووي، مشددا على أن إيران “أكبر راع للإرهاب في العالم”. وقال بنس أمام مؤتمر ميونيخ: “حان الوقت لأن يوقف حلفاؤنا الأوروبيون عرقلتهم العقوبات الأميركية على إيران وأن ينسحبوا من الاتفاق النووي”.

وتابع: “إيران أكبر راع للإرهاب في العالم، عبر دعم حلفائها في الشرق الأوسط وتخطيطها لهجمات في دول أوروبية”. وأضاف: “لن نقف ساكتين بينما حلفاؤنا يشترون أسلحة من خصومنا”، كما دعا حلفاء بلاده “لمساهمة أكبر” في حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وانسحبت الولايات المتحدة، في 2018، من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع الدول الست الكبرى، بعد أن اعتبر الرئيس دونالد ترمب أن هذا الاتفاق “رهيب”، ملقيا باللوم على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، في التوصل لمثل هذه الاتفاقية.

وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، وخصوصاً تنظيم “داعش”، قال بنس: “واجهنا الإرهاب المتطرف في العراق وسوريا، وخلافة داعش تفككت تماما”. وتوعد نائب الرئيس الأميركي بملاحقة “بقايا داعش أينما كانوا”.

وعلى صعيد آخر، تطرق بنس إلى علاقات بلاده المتوترة مع روسيا، قائلا بتحدي إن الولايات المتحدة “حاسبت روسيا على محاولاتها رسم الحدود، كتدخلها في أوكرانيا”.

وخلال حديثه أمام مؤتمر ميونيخ، لم يغفل بنس التطرق إلى الازمة الدائرة في فنزويلا، بعد أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد وحظي بتأييد من الولايات المتحدة والكثير من دول العالم، بينما لا يزال الرئيس نيكولاس مادورو متمسكا بالسلطة، في الوقت الذي تعاني فيه البلاد أزمة اقتصادية حادة.

وحث بنس دول العالم على الاعتراف بغوايدو، قائلا: “حان الوقت لدول العالم كلها لتعترف بغوايدو رئيسا لفنزويلا، (…)، مأساة فنزويلا تتطلب ردا من العالم”. وتابع: “نيكولاس مادورو ديكتاتور وليس لديه شرعية.. ويجب أن يرحل”.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل