“حادث سالا” أمام القضاء؟

كشفت صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية، الأحد، أن نادي كاريف سيتي الإنكليزي يعتزم رفع دعوى ضد نانت الفرنسي اعتبارا من الأسبوع المقبل، في حال أكد التقرير الرسمي أن ربان الطائرة التي كانت تقل المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا ، لم تكن لديه رخصة صالحة.

ولقي المهاجم الأرجنتيني (28 عاما) مصرعه إثر تحطم طائرة كان على متنها والطيار دافيد إيبوتسون، في 21 كانون الثاني في بحر المانش، وهي في طريقها من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي.

وأوضحت الصحيفة في تقرير غداة إقامة مراسم جنازة اللاعب في الأرجنتين، أن النادي الويلزي يقوم بتقييم الخيارات القانونية لمعرفة ما إذا كان سيلتزم بالعقد الذي أبرمه مع نانت ودفع قيمة صفقة انتقال اللاعب الذي لم يخض معه أي مباراة. وبلغت قيمة الانتقال 17 مليون يورو، وهي صفقة قياسية للفريق الويلزي.

وأضافت الصحيفة أنه وفقا لتحقيق داخلي لكارديف، لا يوجد دليل على أن إيبوتسون، طيار الطائرة التي كانت تقل سالا من نانت إلى كارديف، الذي لم يتبين مصيره بعد، يحمل رخصة لنقل الركاب في إطار تجاري.

ومن المتوقع أن يوضح تقرير أولي في الأسبوع المقبل لمكتب التحقيقات البريطاني في الحوادث الجوية، ملابسات تحطم الطائرة الصغيرة ذات المحرك الواحد فوق بحر المانش.

وبحسب الصحيفة، وفي حال كشف هذا التقرير أن إيبوتسون لم يكن يحمل رخصة صالحة، فإن كارديف سيعتمد على استنتاجاته لرفع دعوى قضائية بتهمة الإهمال ضد أولئك الذين وكلوا الطيار بهذه المهمة.

وأقر الوكيلان ويلي ومارك مكاي اللذان كلفهما فريق نانت البحث عن ناد لشراء سالا، بتنظيم الرحلة، لكنهما نفيا أن يكونا اختارا الطائرة أو الطيار. وفي حال تمت إدانة نانت بالإهمال، سيكون النادي الويلزي في حل من دفع المبلغ الكامل المتفق عليه في إطار الصفقة.

وفي تصريح للصحيفة، قال رئيس كارديف سيتي محمد دالمان الذي يبحث عن إثبات أن انتقال المهاجم الأرجنتيني لم يكن ناجزا: “نعتقد أن اللاعب لم يكن مسجلا في الدوري الإنكليزي الممتاز”، ما من شأنه أيضا أن يبرر تخفيض المبلغ الذي يتعين دفعه من قبل الفريق الويلزي.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل