عدوان يروي تفاصيل اعتذار حزب الله

عدوان يروي تفاصيل اعتذار حزب اللهأكد نائب رئيس حزب القوات اللبنانية عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عدوان ان “ما حصل في البرلمان أدى لفهم الجميع عدم المس برموز الآخرين، ويمكننا ان نختلف بالسياسة ولكن كل منا عليه ان يحترم الآخر وقناعاته ورموزه”.

وقال عبر “‏mtv‏”: “رئيس الجمهورية الشهيد بشير الجميل بالنسبة إلينا قائد المقاومة التي قدناها ولا نزال فهي ليست عسكرية فحسب، وهو أحد رموزنا التي من الممنوع المس بها. ومصرون كقوات ان تحل الأمور داخل المؤسسات”.

وروى عدوان ما حصل بعد التعرض للشهيد الجميل، قائلاً، “بعد الحادثة اتصل النائب نواف الموسوي بالنائب ماجد إدي ابي اللمع وقال له انه تسرع بالأمر ويريد معالجة المشكلة، أبي اللمع نقل الكلام لرئيس القوات الدكتور سمير جعجع واتصلت النائب ستريدا جعجع بالموسوي وقال لها انه متأسف ويسعى لمعالجة الموضوع، فمن هنا كقوات ما كنا سنتابع الجلسات قبل اتخاذ موقف واضح رسمي وليس عبر اتصال فحسب، وكُلفت بالتحرك لجمع التيار الوطني الحر وحزب الكتائب اللبنانية لاتخاذ موقف موحد، وتواصلت مع النائب سامي الجميل الذي اكد انه سترك مؤتمر الكتائب ويتوجه الى المجلس مع نوابه، كذلك اتصلت بوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الذي ابدى كل الاستعداد للتعاون”.

وأشار عدوان الى أنه “خلال الجلسة التي جمعتنا بالكتائب والتيار انضم النائب سامي فتفت الذي أكد تضامن المستقبل معنا، وأكد لنا كل من النائبين إبراهيم كنعان وآلان عون ان هناك نية للاعتذار، فطلبت التأكد قبل دخولنا جلسة مناقشة البيان الوزاري”.

وأضاف، “توجه بعدها النائب محمد رعد وأكد لي ان ما حصل لا يعبر عن موقف حزب الله وكشف عن الكلمة التي سيقولها في الجلسة العامة وعليه دخلنا جميعنا قاعة البرلمان وتم الاعتذار، وتم حذف كل ما قاله النائب نواف الموسوي في كلامه عن الرئيسين بشير الجميل وميشال عون”.

ولفت الى ان “حزب الله يعمل على إعطاء صورة مفادها ان لا هدف له بتغيير المعادلات، لكن عبارة الموسوي لم تأتي في مكانها ولا في هذا السياق، وعلى قدر حرصنا على صورة الرئيس بشير الجميل، نحن حريصون على صورة الرئيس ميشال عون”.

وقال: “نحن بأزمة اقتصادية مالية كبيرة، ووصفت الوضع بالأرقام ووزير المالية اعطى نفس الأرقام التي تدل عل ان وضعنا جداً صعب”.

وتابع، “سنستمر بالمحاولة لإرساء مؤسسات القانون ولو تعطلت الأمور. نحن دعم مطلق للرئيس الحريري لينجز الإصلاحات وليغير الوضع الحالي. وانا شعرت ان الحريري مدرك الوضع وخطورته”.

واردف، “نحن والحريري نريد الإصلاح وسنشد على يده في هذا الملف، ولنفترض لا سمح الله الحريري او غيره يريد ان يسير بمشروع مخالف للقانون فلن نكون معه. لا مشكلة لنا بأن نتهم بأننا نعطل مشاريع ضد القانون”.

وقال، “أتوجه للبنانيين وأقول لهم لا ضمانة. الضمانة تأتي من العمل وجديته وكيفية التعاطي مع الملفات”.

وأشار الى ان “القوات لن تقبل الا تشهد الحكومة الإصلاحات وسنقف بوجه كل ما يخالف القانون”. وأوضح “في لبنان مجلس وزراء وقرار الحرب والسلم يؤخذ داخله، هذا ما نطالب به. ليأتي وزير من حزب الله مع عرض واضح بموضوع الكهرباء وليعرضه في مجلس الوزراء وليناقش من كل الزوايا”.

وتابع، “هناك مرسوم ارسل للمجلس النيابي عام 2006 أنه ليس عيباً ان نطلب شركة او شركتين عالميتين ليدققوا في الحساب، ومجلس المحاسبة يجري تدقيقه لاحقاً. فلماذا لا نطلب هذه الشركة”.

وأوضح “اذا كانوا منتظرين ان نوافق لهم على سلفة المليارين للكهرباء لينسوا ذلك ويعيدوا حساباتهم. كلما زدنا الكهرباء اليوم سيكبر الهدر لأنه يجب البدء من اليوم الأول من اخذ السلفة بالعمل على طريق واضح وخطة مستدامة”.

واعتبر ان “الدولة مفلسة، واذا نزعنا الهدر ولم ندخل الأموال فالوضع لن يكون سليماً، ويجب وضع حد للتهرب الضريبي”.

وختم، “وزراؤنا سيكونون ايجابيين جداً ضمن رؤية اننا نريد الإصلاح الحقيقي ونريد ان نخوض تجربة جديدة في هذه الحكومة واذا لا سمح الله اصطدمنا بمخالفات فهذا حديث آخر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل