المعلوف: وزراء “القوات” ساهرون ولن يتهاونوا

رأى عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب قيصر المعلوف ، ان مرحلة ما بعد الثقة لن تكون سوى مرحلة عمل جدي ودؤوب للنهوض بلبنان وإبعاد شبح السقوط في المحظور.

واشار في حديث الى صحيفة “الأنباء” الكويتية‏، الى ان كل الكتل تعي مخاطر التلهي بالمناكفات العقيمة وتدرك جيدا ان المركب ان غرق فسيغرق بكل المكونات اللبنانية من دون استثناء، بدليل موقف رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الرافض مشكورا لما صدر عن زميله في الكتلة النائب نواف الموسوي.

واعتبر ان مرحلة ما بعد الثقة هي مرحلة وحدة وطنية، مرحلة استعادة ثقة الشعب اللبناني بدولته. وأكد الحرص على نجاح الحكومة في المهمة الملقاة على عاتقها، مشدداً على أن وزراء ونواب كتلة “القوات اللبنانية”، سيكونون الحراس الساهرين على عمل الحكومة ولن يتهاونوا في التصدي لأي خطأ في الممارسة.

ولفت المعلوف الى ان سواعد الفرقاء اللبنانيين، كل الفرقاء، اعادت وضع قطار الدولة على سكته الصحيحة، وبالتالي لن يكون هناك اي غطاء لأي فاسد مهما علا شأنه، لا بل إن كتلة “القوات اللبنانية” ستُسمّي الفاسد باسمه وأمام كل اللبنانيين حتى لو كان من ألدّ حلفائها، وذلك انطلاقا من حرصها على المال العام ومن ايمانها بأنه لا تحالف في الفساد.

وأضاف: “المرحلة صعبة ودقيقة والحمل كبير على اكتاف الرئيس الحريري، ففي العام 2009 اعطيناه الثقة لأنه ابن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، أما اليوم فأعطيناها لشخصه ك‍سعد الحريري حامل أمانة الشعب اللبناني وحلمه بدولة حقيقية”.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل