يابانيون أشباه عراة “يبحثون عن الحظ”‏

 

يتدافع آلاف اليابانيين وهم أشباه عراة من أجل الحصول على خشيبات مقدسة يعتقدون أنها تجلب الحظ في مهرجان بوذي قديم، ويعتقد أن ما يربو عن 10 آلاف رجل يرتدون إزارا خفيفا شاركوا في الطقوس بمعبد كينريوزان سايدايجي البوذي.

ويتطهر المشاركون بالماء ثم يشرعون في التدافع من أجل الحصول على الخشيبات التي ترمى بينهم.

ويوصف كل من يجد الخشيبات التي يُطلق عليها أقلام شينجي، التي يبلغ طولها 20 سنتيمترا، بأنه الأكثر حظا خلال العام، وهذه هي الذكرى 510 للمهرجان الذي يعود انطلاقه إلى عصر موروماشي في تاريخ اليابان القديم.

وتبدأ الطقوس بآلاف الرجال يغطسون في مياه نهر يوشي الباردة للتطهر ثم يستعدون للبحث عن خشيبات شينجي.

وبعدما تنتهي عملية التطهير تنطفئ الأضواء في الساعة العاشرة ليلاً ويطل كاهن المعبد من النافذة ويلقي على الجموع خشيبتي شينجي، ثم يبدأ التدافع بين الرجال وأمل كل واحد منهم الفوز بالخشيبة المقدسة، ويتوج الفائزان اللذان يحصلان على الخشيبتين بلقب الأكثر حظا.

ويعد البحث عن خشيبتي الحظ أكثر طقوس المهرجان أهمية، وفضلا عن الحظ الذي تجلبه طقوس المهرجان، يعتقد أنها تمنح البلاد الخصوبة طوال العام، ويقصد المعبد آلاف آخرون من أجل متابعة التدافع وإشعال الأضواء.

 

المصدر:
bbc arabic

خبر عاجل