غضبت ممن لم يحضروا دفنها!

أعربت الفنّانة الكبيرة نادية لطفي عن استيائها وانزعاجها من تداول شائعة وفاتها خلال الفترة الأخيرة.

وقالت النجمة الكبيرة لـ”النهار” ساخرة: “آه مت والناس بتاخد العزا بتاعي، وزعلانة من الناس اللي مارحتش العزا… بجد أنا مش عارفة مستعجلين على موتي ليه، دي أعمار، والعمر قرب من النهاية”.

أضافت لطفي: “أجمل ما في تلك الأخبار، أنني أجد الشخصيات التي أحبها تتصل بي لكي تطمئن عليّ”.

كان رئيس دولة فلسطين محمود عباس كرّم الشهر الماضي لطفي في مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة، وقلّدها النجمة الكبرى لوسام القدس، في إطار تكريم عدد من القامات الفنية والأدبية المصرية التي أثرت الساحة العربية وناصرت القضية الفلسطينية.

 

المصدر:
النهار

خبر عاجل