اعتصام لمالكي لوحات النقل الخارجي

نفذ تجمع مالكي لوحات النقل الخارجي في لبنان اعتصاما على طريق ضهر البيدر، بحيث ركنوا الشاحنات على جانب الطريق الدولية، مما تسبب بزحمة سير وعملت القوى الامنية على تسهيل مرور السيارات.

وخلال الاعتصام، وزع التجمع بيانا لفت فيه الى انه “بعد القرار الصادر عن وزارة الداخلية والبلديات بوقف العمل بلوحات النقل الخارجي، يواجه اصحاب هذه الشاحنات العديد من المشاكل التي تعوق عملهم وتؤثر على لقمة عيشهم”.

واشار الى “بعض المطالب والمقترحات والمشاكل مثل لوحات النقل الخارجي وقرار وقف الشاحنات والطلبات التي تحملها، وعدم اصدار هيئة ادارة السير لوحات عمومية منذ اكثر من عشرين عاما اي عام 1989، واحتكار بعض المتمولين لوحات النقل العمومية بحيث اصبح سعر اللوحة اكثر من 80 مليون ليرة، وهذا ما يؤدي الى عدم تمكننا من شراء هذه اللوحات، في حين ان تسعيرتها الصادرة عن هيئة ادارة السير 12 مليون ليرة، وكذلك النظر في موضوع دخول الشاحنات الاجنبية الفارغة الى داخل الاراضي اللبنانية لنقل البضائع”.

وطالب المعتصمون من المعنيين “اصدار لوحات عمومية صادرة عن هيئة ادارة السير والنظر في أوضاع الشاحنات التي سبق لها ان استحصلت على لوحات نقل خارجي حيث انهم تكبدوا مصاريف طائلة بدل رسوم التسجيل، واعطاء مهلة لاصحاب الشاحنات المسجلة كنقل خارجي الى حين ايجاد حلول قانونية ووقف العمل بالقرار الصادر عن وزارة الداخلية بملاحقة هذه الشاحنات وحجزها، وكذلك السماح لهذه الشاحنات بسداد رسوم الميكانيك المتوجبة عليها”.

وختم البيان بالتمني على “المعنين النظر في هذه المشاكل والمطالب لما فيه مصلحة هذا القطاع الحيوي، آخذين في الاعتبار الاوضاع الاقتصادية القاهرة”.

وكان عدد من تجمع مالكي النقل الخارجي التقوا عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب هادي ابو الحسن وعرضوا عليه “المشاكل التي يعانيها هذا القطاع”، طالبين منه “العمل على حلها وخصوصا في ظل هذه الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل