الوزير “القواتي” عنيد ولا يسكت عن الخطأ

أكدت مصادر في حزب القوات اللبنانية عدم رغبة وزراء “القوات” بالمواجهة الا في سبيل الحق والقضايا التي يناضل من أجلها الحزب منذ سنوات، مشيرة الى انه لا يمكن ان يقصد من ذلك اي تعطيل او حتى الاعتراض المتواصل.

ولفتت المصادر عبر “أخبار اليوم” الى ان لكل وزير طرحه للملف ورؤيته له ضمن استراتيجية الحزب، كما ان الوزير “القواتي” معروف بعناده وعدم سكوته على اي تفصيل صغير غير واضح سواء في المواضيع السياسية او بنود جدول الاعمال.

وقالت المصادر، “القوات يدرك تماما الدستور والقوانين ويلتزم بكل ما له علاقة بالتعاطي داخل الحكومة ولن يتجاوز ذلك”، معتبرة ان اي اعتراض لا يعني خرق التضامن الوزاري وان المجلس ساحة للنقاش وللاستفسار”.

ورفضت المصادر الكلام القائل ان هناك رغبة “قواتية” وزارية في الوقوف بوجه وزراء التيار “الوطني الحر”، لافتة الى ان “هناك مسلّمات متفق عليها وان شعار مكافحة الفساد الذي رفعه وزراء التيار نتشارك فيه معهم ولكن ما من داع الى اي كلام افتراضي اخر” .

وأكدت ان “هناك قضايا شعب بأسره ويجب التطلّع الى العمل بالتعاون مع الحكومة، كما الى خلق فرصة حقيقية للإنتاج وتقديم نموذج حقيقي عن الالتزام”.

وأوضحت ان “من كان في هذا الخندق نصفّق له اما من لم يتحلَ بالمسؤولية فسنقول له اين الخطأ ووفق الانظمة المعمول بها”.

المصدر:
أخبار اليوم

خبر عاجل